الذباب

الذباب
إنَّ هناكَ أكثر من 40 ألفَ جنسٍ منَ الذبابِ منتشرةٌ في جميعِ أنحاءِ العالمِ. منها الذبابُ المنزليُّ العادِي المألوفُ، ومنها أيضًا: الذبابُ الأسودُ المنتشرُ في الغاباتِ الشماليةِ الذي يحتشدُ في الربيعِ بأعدادٍ لا حصرَ لها، وتصلُ درجةُ عضتِهِ إلى أن تؤدِّي إلى قتلِ الإنسانِ. وللعلمِ فقط، فإن جناحَ الذبابةِ يتحركُ في الثانيةِ الواحدةِ أكثر من 330 مرة.
قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:
(إِذَا وقعَ الذّبابُ فِي شرابِ أحدِكُم فليغمسْهُ (كلّه) ثُمَّ لينزعهُ، فإنَّ في إحدَى جناحيْهِ داء، وفي الأخرَى شفاء).
وقولهُ: (إنَّ فِي أحدِ جناحي الذباب سمٌّ والآخر شفاءٌ، فإذَا وقعَ فِي الطعامِ، فامقلوه فإنه يقدمُ السمّ، ويؤخرُ الشفاء).
ومن معجزاتِهِ الطبيةِ صلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ الَّتِي يجبُ أنْ يسجلَهَا له تاريخُ الطِّبِّ بأحرفٍ ذهبيةٍ ذكرُهُ لعاملِ المرضِ، وعاملِ الشفاءِ محمول على جناحي الذبابةِ قبلَ اكتشافِهِمَا بأربعةَ عشرَ قرنًا، وذكرهُ لتطهيرِ الماءِ إذَا وقعَ الذبابُ فيهِ وتلوث بالجراثيمِ المرضيةِ الموجودةِ في أحدِ جناحيْهِ، نغمسُ الذبابةَ في الماءِ لإدخالِ عامل الشفاء الذي يوجد فِي الجناحِ الآخرِ الأمر الذي يؤدِّي إلى إبادةِ الجراثيمِ المرضيةِ الموجودةِ بالماءِ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العث العقعقي

العث العقعقي Magpie Moth حشرة من عائلة Geometridaeيعيش العث العقعقي في أوروبا واليابان، ويتغذى على ...