الذكاة (الذبح) الشرعية

الذكاة (الذبح) الشرعية
الذكاة في اللغة: التطيب ومنه رائحة ذكية أي طيبة وسمي بها الذبح لأن الذكاة الشرعية جعلت المذبوح طيباً.
والمقصود بها اصطلاحاً: هي ذبح الحيوان أو نحره بقطع حلقومه أو مريئه فإن الحيوان الذي يحل أكله لا يحل أكل شيء منه إلا بالتذكية ما عدا السمك والجراد فيجوز من غير ذبح.
أنواع التذكية:
الذبح: وهو قطع الحلق من الحيوان، النمر: وهو قطع لبة الحيوان وهي أسفل العنق.
العقر: وهي ما يسمى بـ ذكاة الضرورة وذلك بجرح الحيوان في أي موضع من جسده إذا هرب من صاحبه ولم يستطع إمساكه.
ويشترط في الذابح أن يكون مسلماً أو من أهل الكتاب ويشترط في المذبوح أن يكون حياً ويشترط في الآلة أن تكون مما يذبح بحده ولا تكون ظفراً ولا سناً وتجب التسمية على الذبيحة.
ويسن في الذبح أن يقطع الودجَيْن وهما عرقان في صفحة العنق وأن يحد الذابح شفرته قال عليه الصلاة والسلام: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القِتْلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذِبْحَة ولْيُحِدَّ أحدَكم شفرتَه ولْيُرِحْ ذبيحتَه) وأن يستقبل الذابح القبلة وأن يضجع الذبيحة على شقها الأيسر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...