الروافض الاثني عشرية

الاثني عشرية
طائفة من الشيعة الروافض الذين قالوا لا بد للعالم من إمام معصوم ورأوا أن هؤلاء الأئمة لا يكونون إلا من عقب النبي من أولاد فاطمة زوج علي بن أبي طالب رضي اللّه عنهما. سموا بذلك لأنهم ساقوا الإمامة بعد علي إلى اثني عشر ولداً من أولاده حتى وصلوا إلى الإمام القائم ابن حسن العسكري الزكي وقالوا إنه الإمام المنتظر وأنه دخل سرداباً ولم يخرج منه، وسيخرج فيملأ الأرض عدلاً وكمالاً.
ومن أفكارهم ومعتقداتهم:
1 ـ الإمامة: يجب أن ينص الإمام السابق على الإمام اللاحق.
2 ـ العصمة: كل الإئمة معصومون على الخطأ والنسيان وعن الصغائر والكبائر.
3 ـ العلم: كل إمام أودع العلم من لدن الرسول بما يكمل الشريعة.
4 ـ خوارق العادات: يجوز أن يظهر ذلك على يد الإمام ويسمى معجزة.
5 ـ الغيبة: وهذا يدلنا على أن الإمام الثاني عشر قد غاب في السرداب.
6 ـ الرجعة: يعتقدون أن الحسن العسكري ـ الذي غاب في السرداب ـ سيرجع بعدما يأذن الله له.
7 ـ التقية: وهم يعتبرونها أصلاً من أصول الدين فمن تركها يكون آثما.
8 ـ المتعة: يرون أن متعة النساء خير العادات ومأجور على فعلها.
9 ـ مصحف فاطمة: يعتقد بعضهم أنه يوجد لديهم مصحف غير المصحف الذي بين أيدينا.
10 ـ البراء: إنهم يتبرؤون من الخلفاء الثلاثة: أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان رضوان الله عليهم.
12 ـ المغالاة: بعضهم غالى في شخصية الإمام علي ـ كرم الله وجهه.
عيد الغدير (خم): وهو عيد لهم يصادف اليوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة، وهو اليوم الذي يدعون فيه أن النبي قد أوصى بالخلافة لعلي ـ رضي الله عنه.
13 ـ عاشوراء: وهو في العشر الأولى من محرم يقيمون فيه العزاء والنياحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.