السامريون

السامريون
فرقة يهودية أتباعها محدودون لأنهم يخالفون ما عليه سائر اليهود، وفي عقيدتهم: أن الله تعالى واحد، وموسى هو نبي مرسل، ويؤمنون باليوم الآخر، ولا يعترفون بنصوص مقدسة سوى الأسفار الخمسة (التكوين ـ الخروج ـ اللاويين ـ تثنية الاشتراع ـ العدد) التي تختصر باسم التوراة، ولا يعترفون بما عدا ذلك من نصوص يعتمدها يهود كأسفار الأنبياء وأسفار الكتب أو الكتابات كما لا يعترفون بالتلمور.
وينتشر السامريون وهي عندهم سكيم القديمة، وفي حوزتهم نسخة مخطوطة من التوراة من قبل المسيح عليه السلام لا يزالون يعتمدونها. وأتباعها اليوم بالمئات. ويعتقدون أنهم الصفوة المتبقية من بني إسرائيل، وأنهم حماة التوراة، والمختارون من الله، وأنهم البقية من أولاد يعقوب المعروف باسم إسرائيل.
يعيش السامريون حياة تقشف، وقبلتهم إلى جبل يقال له غريزيم بين بيت المقدس ونابلس. قالوا: إن الله تعالى أمر داور أن يبني بيت المقدس بجبل نابلس وهو الطور الذي كلم الله عليه موسى عليه السلام. والسامريون اتجهوا إلى هذه القبلة دون سائر يهود، وزعموا أن التوراة كانت بلغتهم وهي قريبة من العبرانية فنقلت إلى السريانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.