السمك الطائر

السمك الطائر
في المناطقِ الاستوائيةِ أكثرُ منْ أربعينَ نوعًا منَ السمكِ يطلقُ عليهِ اسم (السمكَ الطائرَ)، وتتميزُ هذِهِ الأنواعُ بأنَّ لَهَا زعانفَ جانبية نامية طولاً وعرضًا فيمَا يشبهُ الأجنحةَ. وبواسطةِ هذه الزعانفِ المجنحةِ تستطيعُ أنْ تقفزَ فوقَ سطحِ الماءِ في الهواءِ مسافةً طويلةً فتبدو السمكةُ كالطائرِ، والحقيقةُ أن ما تفعله السمكةُ ليس إلا قفزًا وليس طيراناً فالسمكةُ لا تستطيعُ التحكمَ في زعانفِهَا؛ لأن زعانفَهَا ليستْ مجهزةً بعضلاتٍ مثل عضلاتِ أجنحةِ الطيورِ الَّتِي تستطيع تحريكهَا أو حتَّى حمل ثقلِ جسمهَا، فهي لا تستطيعُ أن تكسبَ ارتفاعًا فوقَ ارتفاعِ القفزةِ، ولا تستطيعُ الاستمرارَ فِي التحليقِ، ومع ذلك فإنَّ تزلجهَا فِي الهواءِ قد يصلُ إلَى مسافةٍ تبلغُ حوالَيْ خمسين ياردة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شبوط البحر

شبوط البحر (Sea Carp) سمكةٌ يكثر وجودها قرب الشواطىء الفرنسية وهي بلون يتراوح بين الأخضر ...