السيد حيدر

السيد حيدر
(1847م ـ 1886م)
مولده ونشأته:
هو أبو الحسين حيدر بن سليمان بن داوود بن سليمان بن داوود بن حيدر، وينتهي نسبه إلى الحسين بن علي بن أبي طالب، ولد هذا الشاعر المفلق في الحلة سنة 1264هـ 1847م وفيها نشأ في كنف عمه لأن أباه مات من عهد طفولته، فصرف عمه عنايته في تهذيبه وعليه تخرج في الأدب. جادت قريحة هذا المترجم بديوان شعر حافل وألف كتاب العقد المفصل وهو كتاب بجزئين جمع فيه النوادر الغريبه.
أدبه:
كان من أوعى رجال الأدب صدراً لمادته العلمية، ومن أكثرهم حفظاً للفوائد واستظهاراً للشوارد، وأشدهم مزاولة لإشعار العرب، دقيق المعاني، حسن الرواية، جاء شعره في الغالب متين التأليف عربياً فصيح المفردات والتراكيب وقد اشتهر في (حولياته) ومراثيه للإمام الشهيد سيدنا الحسين رضي الله عنه فبلغت حد الإعجاز. وهذا نموذج من رثائه البليغ نقتطف من قصيدة له هذه الأبيات:
قد عهدنا الربوع وهي ربيع
أين لا أين أنهاالمجموع
لاتقل شملها النوى صدعته
إنما شمل صبري المصدوع
سبق الدمع حين قلت سقتها
فتركت السما وقلت الدموع
فكأني في صحنها وهو قعب
أحلب المزن والجفون ضروع
بت ليل التمام أنشد فيها
هل لماض من الزمان رجوع
وادعت حولي الشحى ذات طوق
مات فيها على التياح الهجوع
وصفت لي بجمرتي مقلتيها
ماعليه أنحنين مني الضلوع
شاطرتني بزعمها الداء حزناً
حين أنّت وقلبي الموجوع
وفاته:
وفي الليلة التاسعة من شهر ربيع الأول سنة 1304هـ وتشرين الثاني 1886م انتقل إلى عالم الخلود في الحلة وحمل نعشه إلى النجف، ودفن قرب مرقد الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سليم بركات

سليم بركات (1951 ـ …) شاعر روائي. ولد في القامشلي في شمال شرق سوريا. وقد ...