الصابي

الصابي
(هـ ـ 380هـ)
هو أبو الحسن إبراهيم ابن هلال بن إبراهيم بن زهرون بن حبون الحراني الصابي الكاتب المشهور.
كان كاتب ديوان الإنشاء ببغداد عن الخليفة وعن عز الدولة بختيار بن معز الدولة ابن بويه الديلمي.
وتقلد ديوان الرسائل سنة (349)هـ وكانت تصدر عنه مكاتبات إلى عضد الدولة بويه بما يؤلمه فحقد عليه. فلما قتل عز الدولة وملك عضد الدولة ببغداد اعتقله في سنة (367)هـ وعزم على إلقائه تحت أيدي الفيلة فشفعوا فيه ثم أطلقه في سنة (371) هـ.
وكان قد أمره أن يصنع كتابا في أخبار الدولة الديلمية فعمل الكتاب التاجي فقيل لعضد الدولة أن صديقا للصابيء دخل عليه فرآه في شغل شاغل من التعليق والتسوية والتبييض فسأله عما يعمل فقال أباطيل أنمقها وأكاذيب ألفقها فحركت ساكته وهيجت حقده ولم يزل مبعدا في أيامه.
كان الصابىء على دين الصابئة انظر هذه الكلمة متشددا في دينه وقد ألح عليه عز الدولة بأن يسلم فلم يفعل. وكان يصوم شهر رمضان مع المسلمين ويحفظ القرآن أحسن حفظ وكان يقتبس منه في رسائله.
وكان له عبد أسود إسمه يُمن كان يحبه وله فيه المعاني البديعة فمن جملة ماله فيه:
قد قال يُمن وهو أسود للذي
ببياضه استعلى علو الخائن
ما فخر وجهك بالبياض وهل ترى
إن قد أفدت به مزيد محاسن
ولو أن مني فيه خالا زانه
ولو أن منه فيّ خالا شانني
ولما مات رثاه الشريف الرضى بقصيدة بديعة أولها:
أرأيت من حملوا على الأعواد
أرأيت كيف خبا ضياء النادي
ولد الصابيء سنة نيف وعشرين وثلاثمائة وتوفي سنة (380) هـ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد مهدي علام

محمد مهدي علام (1318 ـ 1412هـ/1900 ـ 1992م) الكاتب الموسوعي، اللغوي. الذي يصدر كتبه باسم ...