الصرف

الصرف
شرعاً: هو عقدُ بيعٍ كل واحدٍ من عوضيه من جنس الأثمان أي هو بيع النقد بالنقد. والمراد بالنقد والأثمان الذهب والفضة ويقوم مقامهما في هذه الأيام الأوراق النقدية لأن لها رصيداً ذهبياً محفوظاً، وهو عقد جائز ومشروع إذا استجمع شروط الصحة وهي أن يتساوى البدلين عند اتحاد جنسهما كأن كان بيع ذهب بذهب أو فضة بفضة فلا بد من تساوي العوضين في الوزن ويشترط أن يكون العقد حالاً منجزاً أي لا يوجد فيه أجل في أحد العوضين أو كليهما ويشترط التقابض في المجلس بأن يأخذ كل واحد من المتعاقدَيْنِ البدل من الآخر في نفس مجلس العقد، قال البراء بن عازب: (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلّم عن بيع الوَرِق بالذهب دنياً) رواه البخاري ومسلم الوَرِق: الفضة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...