الطائرة النفاثة

الطائرة النفاثة

حلقت أول طائرة نفاثة في العالم في أوت 1939 في سماء ألمانيا، واعتمد عمل طائرة “هينكل.أش.أي 178” على مبدأ حقن أو ضخ الهواء وتسخينه ثم نفثه وطرحه خارجاً بسرعة عالية، وذلك لتوفير قوة دافعة للطائرة.
ولم يكن الألمان يعملون وحدهم لوضع هذا التصميم ،إذ حصل فرانك ويتل في بريطانيا على براعة اختراع عام 1930 لتصميم الطائرة واختبرت بنجاح عام 1937، أما عن تنفيذ مثل هذا التصميم كان في سنة 1941 لطائرة نفاثة مدنية ،وعند نهاية الحرب العالمية الثانية كان هناك عدة طائرات نفاثة كل من ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ،أما الطائرة النفاثة التي خرقت جدار الصوت لأول مرة كانت الطائرة الأمريكية الصنع “بيل اكس” في سنة 1947 وفي الخمسينات ظهرت الطائرة المدنية النفاثة التي تحولت إلى أهم وسائل النقل الحديثة والسريعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كمبيوتر المستقبل

كمبيوتر المستقبل إن تخيل العلماء لكمبيوتر المستقبل ليس له حدود، فهم يرونه خفيف الوزن تستطيع ...