الطَهارة

الطَهارة
تجوز الطهارة من النجاسة بسائر المائعات عند أبي حنيفة وابن أبي ليلى.
وقال مالك والشافعي وأحمد: لا تزال النجاسة إلا بالماء المطلق.
عند أبي حنيفة الشمس من المطهرات للنجاسة حتى أن جلد الميتة إذا جف في الشمس طهر بلا دبغ. وكذلك إذا كان على الأرض نجاسة فجفت في الشمس طهر موضعها وجازت الصلاة عليه لا التيمم به.
وكذلك النار تزيل النجاسة عنده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...