العقم

العقم
The sterility

العقم في الرجال سببه عدم وجود الأحياء المنوية في السائل الملقح لسبب من الأسباب المرضية، وأما سببه في النساء فانسداد الرحم واعوجاجه أو علل أخرى لا تحصى. وقد قدر الإحصائيون أن العقم في الرجال يكون بنسبة 20 في المائة وفي النساء بنسبة 30 في المائة. وشغلت مسألة عقم المرأة العلماء وخصوصاً الأطباء في كل زمان ومكان لأهميتها في بقاء النوع البشري ولرغبة النساء في الحمل. وقد يصادف هؤلاء العلماء أحياناً بعضاً من النساء لا يكترثن بالحمل إلا أنهن من جهة أخرى يشاهدن عدداً كبيراً من المتزوجات لا هم لهن إلا الوصول إليه فلا تستطعن إلى ذلك سبيلا، وقد تشتد هذه الرغبة أحياناً حتى تصير همهن الوحيد فتشغل أفكار المرأة عن كل شيء غيرها، فتصبح فيها نوعاً من الخبل أو إذا شئت فقل مسا من الجنون. على أن عقم المرأة قلما يبقى مستعصياً، ولا بد أن يزول إذا اتبعت المصابة به علاجاً قانونياً دقيقاً. ونجاح العلاج يتوقف على معرفة الأسباب الحقيقية للعقم في كل حال من الأحوال، وهي متعددة ومتنوعة لكل سبب منها علاج خاص به. وقد أفاد الأطباء حديثاً أن نسبة الخصوبة عند الرجل آخذة بالتراجع، وذلك بسبب نوعية الأطعمة والأشربة غير الطبيعية، والمستخدمة بكثرة في أيامنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحمل

الحمل The pregnancy الحمل عند النساء وهو دور من أدوار حياة المرأة تنشأ عنه أمراض ...