القسري

القَسري
هو أبو زيد وأبو الهيثم خالد بن عبد للّه بن يزيد بن أسد بن كرز البجلي ثم القسري.
كان أمير العراقين من قبل هشام بن عبد الملك الأموي وولى قبل ذلك مكة سنة (89) للهجرة كانت أمة نصرانية. ولجده يزيد صحبة مع رسول اللّه.
كان خالد بن عبد اللّه القسري معدودا من خطباء العرب المشهورين بالفصاحة وذلاقة اللسان وكان مع هذا جوادا كثير العطاء. دخل عليه شاعر يوم جلوسه للشعراء وقد مدحه ببيتين. فلما رأى اتساع الشعراء في القول استصغر ما قال فسكت حتى انصرفوا.
فقال له خالد ما حاجتك؟.
فقال مدحت الأمير فلما سمعت قول الشعراء احتقرت بيتيّ.
فقال خالد وما هما فأنشده:
تبرعت لي بالجود حتى نعشتني
وأعطيتني حتى حسبتك تلعب
فأنت الندى وابن الندى وأبو الندى
حليف الندى ما للندى عنك مذهب
فقال ما حاجتك؟.
فقال عليَّ دين، فأمر بقضائه وأعطاه مثله.
وكتب إليه هشام بن عبد الملك:
«بلغني أن رجلا قام إليك فقال إن اللّه جواد وأنت جواد، وأن اللّه كريم وأنت كريم حتى عد عشر خصال، واللّه لئن لم تخرج من هذا لأستحلن دمك».
فكتب إليه خالد:
«نعم يا أمير المؤمنين قام إلى فلان فقال إن اللّه كريم يحب الكريم فأنا أحبك لحب اللّه إياك، ولكن أشد من هذا مقام ابن شقي البجلي إلى أمير المؤمنين فقال خليفتك أحب إليك أم رسولك» فقلت بل خليفتي، «فقال أنت خليفة اللّه ومحمد رسول اللّه وواللّه لقتل رجل من بجيلة أهون على العامة والخاصة من كفر أمير المؤمنين».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرجس شلحت

جرجس شلحت (1285 ـ 1346هـ ـ 1868 ـ 1928م) جرجس بن يوسف بن رافائيل بن ...