القَصْر في الصلاة

القَصْر في الصلاة
هو أن يصلي المسافر ركعتين أو يحذف ركعتين.
وقد اتفق الأئمة على جواز القصر في السفر. فقال أبو حنيفة هو عزيمة وشدد فيه فلا تصح من صلاها أربعا. وقال مالك والشافعي وأحمد بل هو رخصة في السفر الجائز. أي يجوز للمسافر أن لا يقصر الصلاة.
وعن داود الظاهري أنه لا يجوز إلا في سفر واجب.
لا يجوز القصر إلا في مسيرة مرحلتين وذلك يومان أو يوم وليلة أو ستة عشر فرسخا.
وقال داود يجوز القصر في طويل السفر وقصيره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...