الموسيقى

الموسيقى
Music
فن إعطاء شكل بنيوي ونمط إيقاعي لتشكيلات من الأصوات تحدث بواسطة آلات خاصة أو بواسطة الصوت البشري تعبيرا عن بعض المشاعر أو الفكرات. وليس من ريب في أن الموسيقى الأولى كانت كناية عن غناء ورقص مصحوبين بقرع أو نقر إيقاعي. والموسيقى قديمة قدم التاريخ البشري. فقد عرف المصريون بعض آلات القرع كالطبل والدف والصنجين وعرفوا بعض الآلات الوترية كالعود. وعرف البابليون البوق. وكانت للصينيين عناية بالموسيقى لاعتقادهم بأنها ذات أثر في إثارة حماسة الجند. أما اليونان فكانوا أول من وضع النظريات والرموز الموسيقية. وكذلك عني العرب بالموسيقى، وقد عرفوا من آلاتها الرباب والقانون والدف، وطوروا العود، وألفوا كتبا في الموسيقى من أشهرها (كتاب الموسيقى الكبير) للفارابي. وفي أوروبا شهدت الموسيقى تطورا ضخما، فوضعت السيمفونيات، وأنشئت الفرق الموسيقية التي يتألف كل منها من عشرات العازفين على مختلف الآلات، والآلات الموسيقية تنقسم إلى ثلاث أسر أقدمها الآت القرع أو النقر، ومن الأمثلة عليها الطبل والدف والصنجان، فآلات النفخ، ومن الأمثلة عليها المزمار والبوق والفلوت، فالآلات الوترية، ومن الأمثلة عليها العود والقيثارة والكمان. ويعتبر البيان (البيانو) آلة قرع وآلة وترية في آن معا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرسائل

الرسائل Letters كتب الإنسان الرسائل منذ القدم، وما يزال. ومن أعتق الرسائل التي وصلت إلينا ...