الناوسية

الناوسية
أتباع رجل يقال له: ناووس وقيل نسبوا إلى قرية ناووسا، قالت: إن الإمام الصادق حي بعد ولن يموت حتى يظهر فيظهر أمره وهو القائم المهدي ورووا عنه أنه قال: لو رأيتم رأسي يدهده عليكم من الجبل فلا تصدقوا فإني صاحبكم صاحب السيف. وحكى أبو حامد الزوزني أن الناوسية زعمت أن علياً مات وستنشق الأرض عنه يوم القيامة فيملأ العالم عدلاً. وأما الأفطحية فقد قالوا: بانتقال الإمامة من الصادق إلى ابنه عبد اللّه الأفطح وهو أخو إسماعيل من أبيه وأمه وأمهما فاطمة بنت الحسين بن الحسن بن علي وكان أسن أولاد الصادق، زعموا أنه قال الإمامة في أكبر أولاد الإمام، وقال الإمام من يجلس مجلسي وهو الذي جلس مجلسه والإمام لا يغسله ولا يصلي عليه: ولا يأخذ خاتمه ولا يواريه إلا الإمام: وهو الذي تولى ذلك كله ودفع الصادق وديعة إلى بعض أصحابه وأمره أن يدفعها إلى من يطلبها منه وأن يتخذه إماماً، وما طلبها منه أحد إلا عبد اللّه ومع ذلك ما عاش بعد أبيه إلا سبعين يوماً ومات ولم يعقب ولداً ذكراً. من الإمامية الشمطية أتباع يحيى بن أبي شميط قالوا: إن جعفراً قال: إن صاحبكم اسمه اسم نبيكم، وقد قال له والده: يولد لك ولد فسميته باسمي فهو إمام، فالإمام بعده ابنه محمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.