النزف

النزف
hemorrhage

في كل حال من الأحوال، المهم هو وقف النزف بكل سرعة. وهذا يتحقق بالضغط على الجرح. فإذا سددت الأوعية الدموية المنفتحة بهذا الضغط، وتوقف النزف، يكون التجلط الطبيعي فعالاً. بعد توقف النزف، نظف الجرح بكل دقة، وانقل المصاب إلى المستشفى لينال ما يحتاج إليه من أمصال ضد الكزاز. والذي عانى من نزف حاد يصاب على الأرجح بصدمة.
للجرح الصغير يكفي ضغط قوي بالأصابع. أما الجرح البليغ الذي ينعطب بسببه أوعية كثيرة فقد يحتاج إلى قطعة قماش نظيفة توضع على الثقب لتغطي جميع الأوعية المتقطعة. وتستعمل قطعة القماش الكبيرة للجرح البليغ لكي يتسع نطاق الضغط، وليس لامتصاص الدم. وسواء أكان الجرح صغيراً أو كبيراً فاضغط عليه بكل قوتك مدة عشرين دقيقة، ثم خفف الضغط كي لا يصيب الدورة الدموية أي تلف. وإذا استمر النزف فأعد الكرة عشرين دقيقة أخرى.
والنزف المستمر من الفم أو الأذن أو المثانة أو الشرج، يدلّ على حدوث عطب داخلي، وبذلك لا بد من علاج يقوم به الطبيب فوراً. ضع المصاب في وِضعة الاسترداد واطلب سيارة الإسعاف. وإن تعذر ذلك فانقله بوسيلة ثانية إلى المستشفى. والنزف الثانوي في هذه الأعضاء يحوجه أيضاً إشراف الطبيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نوبات الربو

نوبات الربو The Asthma crisis إذا انتابت النوبة شخصاً داخل البيت، فيجب أن يجلس المصاب ...