النهضة الأوروبية

النهضة الأوروبية
Renaissance
حركة الانبعاث الفني والأدبي والعلمي التي نشأت في إيطاليا في القرن الرابع عشر للميلاد واستمرت حتى مطلع القرن السابع عشر، والتي امتدت إلى أنحاء مختلفة من أوروبا، وبذلك كانت مرحلة انتقالية بين القرون الوسطى والعصر الحديث. من أسبابها ظهور المدن وازدهارها؛ وبروز طبقة جديدة من الناس تعمل في ميداني التجارة والصناعة وتتحدى طبقة أمراء الإقطاع من حيث الثروة والقوة والثقافة؛ وهجرة عدد من علماء القسطنطينية إلى إيطاليا عقب استيلاء السلطان محمد الفاتح عليها (عام 1453) حاملين معهم كثيرا من المخطوطات الإغريقية القديمة؛ واتصال الأوروبيين عموما بحضارة العرب في الأندلس والشرق واتصال الايطاليين خصوصا بهذه الحضارة عن طريق جزيرة صقلية؛ وحركة الكشوف الجغرافية التي أدت إلى اكتشاف رأس الرجاء الصالح والعالم الجديد (أمريكا). وقد تميزت النهضة بالعودة إلى المفاهيم والقيم الكلاسيكية،الإغريقية والرومانية، وبانتشار الاتجاه (الإنساني)، وازدهار الأدب والفن، واختراع الطباعة، وانبلاج فجر العالم الحديث. وبلغت أوجها في القرن السادس عشر بتأثير من بترارك وبوكاتشيو (في الأدب) وجيوتو (في الفن). من كواكبها الساطعة في إيطاليا ميكال آنجلو، وليوناردو دا فنشي ورافاييل وتيتيان (تيسيان) (في الفن)؛ وآريوستو وتاسو (في الشعر)؛ وميكيافلي (في الفكر السياسي). ومن أركانها، في فرنسا، رونسار ورابليه ومونتيني، وفي هولندا إيرازموس، وفي إسبانيا سرفنتس، وفي إنكلترا مور ومارلو. وقد حققت نتائج باهرة، في حقل الفلك، مع كوبرنيكوس وغاليليو، كما حققت تقدما في علم التشريح. وعلى الجملة فقد حررت أوروبا من أغلال القرون الوسطى، ودعت الناس إلى فهم الحياة والاستمتاع بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرسائل

الرسائل Letters كتب الإنسان الرسائل منذ القدم، وما يزال. ومن أعتق الرسائل التي وصلت إلينا ...