بن تاشفين

بن تاشفين
(410 ـ 500هـ ـ 1019 ـ 1106م)
يوسف بن تاشفين بن ابراهيم، المصالي الصنهاجي اللمتوني الحميري، أبو يعقوب، أمير المسلمين، وملك الملثمين: سلطان المغرب الأقصى، وباني مدينة مراكش، وأول من دعي بأمير المسلمين. ولد في صحراء المغرب. وولاه ابن عمه أبو بكر بن عمر اللمتوني إمارة البربر، وبايعه أشياخ المرابطين. وجال جولة في المغرب بجيش كبير، فقوي أمره، واستولى على مدينة فاس. وغزا الأندلس، فصالحه ملوكها على الطاعة له واستخلفه أبو بكر بن عمر على المغرب (سنة 463هـ) فاستقل به. وبنى مدينة مراكش سنة 465هـ وكتب اليه المعتمد ابن عباد (سنة 475هـ) من إشبيلية، يستنجده على قتال الفرنج، فزحف بجموعه، فكانت وقعة «الزلاقة» المشهورة التي انكسر فيها جيش الفرنج الزاحف من طليطلة، كسرة شديدة (سنة 479هـ) وبايعه بعد انتهاء الوقعة، من شهدها معه من ملوك الأندلس وأمرائها، وكانوا ثلاثة عشر ملكاً، فسلموا عليه بأمير المسلمين، وكان يدعى بالأمير. وضرب السكة من يومئذ وجددها، ونقش ديناره «لا إله إلا الله محمد رسول الله» وتحت ذلك «أمير المسلمين يوسف بن تاشفين» وكتب في الدائرة تاريخ ضرب الدينار وموضع سكة. وعاد الى مراكش، وهو على اتصال بإشبيلية وغيرها. ثم لم يلبث أن سير الجيوش الى الأندلس. ودخل غرناطة (في السنة نفسها) وفيها آخر الصنهاجيين «عبد الله بن بلكين» فامتلكها وأخذ ابن بلكين معه الى مراكش. واستولى قائد جيشه «شير بن أبي بكر» على مرسيه وشاطبة ودانية ثم بلنسية وأشبيلية وبطليوس؛ فتم له ملك الجزيرة كلها، وشمل سلطانه المغربين الأقصى والأوسط وجزيرة الأندلس. وتوفي بمراكش. وكان حازماً، ضابطاً لمصالح مملكته، ماضي العزيمة معتدل القامة، أسمر اللون، نحيف الجسم، خفيف العارضين، دقيق الصوت، يخطب لبني العباس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيد بن علي

زيد بن علي (79 ـ 122هـ ـ 697 ـ 750م) زيد بن علي بن الحسين ...