بيع الفضولي

بيع الفضولي
هو الذي يعقد لغيره دون إذنه. كأن يبيع إنسان مِلكاً لغيره وهو غائب أو يشتري له دون إذن منه، وعقد الفضولي يعتبر عقداً صحيحاً ولكنه غير لازم (أي يمكن فسخه) ويتوقف لزومه على إجازة المالك فإن أجاز نفذ وإن لم يجزه بطل.
والدليل ما رواه البخاري عن عروة البارقي أنه قال: (بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلّم بدينار لأشتري له به شاة فاشتريت له به شاتين، بعت إحداهما بدينار وجئته بدينار وشاة، فقال لي: بارك الله في صفقة يمينك).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفقة

النفقة حق الزوجة في النفقة أو الانفاق على الزوجة: والمقصود بالنفقة هنا: توفير ما تحتاج ...