جماعة التبليغ

جماعة التبليغ
جماعة إسلامية تقوم دعوتها على تبليغ فضائل الإسلام لكل من تستطيع الوصول إليه ملزمة أتباعها بأن يقتطع كل واحد منهم جزءً من وقته لتبليغ الدعوة ونشرها بعيداً عن التشكيلات الحزبية والقضايا السياسية، بدأت دعوتهم في الهند وانتشرت في الباكستان وبنغلادش وانتقلت إلى العالم العربي والإسلامي وانتشرت في معظم بلدان العالم، المؤسس لهذه الجماعة هو الشيخ محمد إلياس الكاندهلوي وهو من كبار العلماء وخلفه إبنه الشيخ محمد يوسف الكاندهلوي (توفي: 1965 م) صاحب كتاب حياة الصحابة وخلفه الشيخ إنعام الحسن وهو الأمير الثالث للجماعة. ومن رجالات هذه الجماعة الكثير من العلماء الكبار في الهند وباكستان خصوصاً وفي العالم عموماً، وتقوم طريقتهم في نشر الدعوة على خروج مجموعة منهم لدعوة بلد ما، ويأخذ كل واحد منهم فراشاً بسيطاً وما يكفيه من الزاد والمصروف على أن يكون التقشف هو السمة الغالبة عليه، وعندما يصلون إلى القرية أو البلد التي يريدون الدعوة بها ينتشرون داعين الناس لسماع الخطبة أو (البيان) كما يسمونه، ويلتقون جميعاً يستمعون البيان من أحدهم ثم يقسمون الناس إلى مجموعات كل واحدٍ يعلم مجموعة بعض الأحكام الضرورية كالصلاة والوضوء وقراءة القرآن… ثم يندبون ويشجعون الناس على الخروج معهم في سبيل الله (التبليغ الدعوة) يوم أو اثنان أو اسبوع أو شهر أو… كل حسب طاقته ومدى تفرغه وذلك تحقيقاً لقوله تعالى: {كنتم خير أمة أخرجت للناس} ولا يتعرضون لفكرة (إزالة النكرات) معتقدين بأنهم الآن في مرحلة إيجاد المناخ الملائم للحياة الإسلامية وأن القيام بهذا العمل قد يضع العراقيل في طريقهم وينفر الناس منهم وإذا أصلحوا الأفراد واحداً بعد الآخر فإن المنكر سيزول من المجتمع تلقائياً. وتقوم طريقتهم في الدعوة على الترغيب والترهيب والتأثير العاطفي، وهم لا يتكلمون في السياسة ولا يتدخلون بها، ومصادرها الأساسية الكتاب والسنة وعقيدتهم عقيدة أهل السنة والجماعة، وقد تأثروا بالصوفية وبجماعة النور في تركيا، ومركزهم الرئيسي في نظام الدين بدهلي ومنه يديرون شؤون الدعوة في العالم، والتمويل المالي يعتمدون فيه على الدعاة أنفسهم وهناك تبرعات متفرقة غير منظمة تأتي من بعض الأثرياء مباشرة أو بابتعاث الدعاة على حسابهم الخاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظامية

النظامية أصحاب إبراهيم بن سيار بن هانىء النظام.