جمهورية الصومال الديمقراطية

جمهورية الصومال الديمقراطية




 

(Somalia)

تقع جمهورية الصومال الديمقراطية على ساحل «أفريقيا» الشرقي. عاصمتها مقديشو. يحدها
شمالاً «خليج عدن» و «جيبوتي»، و «أثيوبيا» و «كينيا» غرباً، و «المحيط الهندي»
شرقاً وجنوباً.
في القرن السابع عشر والثامن عشر، كان التنافس على أشده للسيطرة على مرافىء الساحل
الصومالي بين أئمة عمان ومسقط وبين البرتغاليين.
بدأ التاريخ الحديث للصومال مع الإستعمارين الإنجليزي والإيطالي بين عام 1880م و
عام 1890م.
عندما أخضع الإنجليز مصر عام 1882م نالوا حصتها من الساحل الصومالي وأقاموا عام
1887م المحمية البريطانية أو «صوماليلند».
لم يمر على حكم الصومال من قبل الإنجليز والإيطاليين حتى اصطدم الإستعماران بثورة
الزعيم الديني محمد عبد الله حسن المعروف بجرأته النادرة.
استمرت مقاومة محمد عبد الله حسن من عام 1908م حتى عام 1920م. واستطاع ونستون تشرشل
بإصداره الأمر باستعمال الطيران الحربي، أن ينال من الزعيم الصومالي الذي تعرضت
منطقته للقصف الشديد ونجا من الموت عام 1920م إلا أن قواته العسكرية أصيبت بانهيار
كامل فلجأ إلى أثيوبيا حيث وافاه الأجل.
في عام 1934م وقع حادث حدودي في منطقة وال ـ وال بين الإيطاليين والأثيوبيين
استخدمه موسوليني ذريعة لاجتياح أثيوبيا وإعلان قيام «أفريقيا الشرقية الإيطالية»
والتي تضم أريتيريا و أثيوبيا والصومال.
في عام 1941م وضعت جميع أراضي، ما عُرف بأفريقيا الشرقية الإيطالية تحت الإدارة
البريطانية. وبعد نهاية الحرب تشكلت لجنة رباعية للنظر في مصير المستعمرات
الإيطالية السابقة.
في عام 1956م جرت أول انتخابات عامة وفاز بها «جامعة الشبيبة الصومالية».
وفي عام 1957م أسست بريطانيا مجلساً تشريعياً في الصومال البريطاني قبل أيام قليلة
من انتهاء مدة الوصاية وتحققت الوحدة مباشرة بين الصوماليين.
في آذار عام 1964م وفي الإنتخابات التشريعية أجمعت الأحزاب الثلاثة الرئيسية في
البلاد على النضال من أجل تحقيق الصومال الكبير.
في عام 1969م إغتال أحد رجال الشرطة رئيس الجمهورية الدكتور عبد الرشيد علي شرمايكة
وبعد ذلك بخمسة أيام انتقلت السلطة إلى الجيش إثر القيام بانقلاب عسكري قاده محمد
سياد بري.
ودام حكم بري حتى العام 1991م وتخلل ذلك حرب مع أثيوبيا للسيطرة على منطقة أوغادين.
وفي 27 كانون ثاني عام 1991م سيطر الثوار على قصر محمد سياد بري الذي فرَّ إلى جنوب
البلاد وأصبح علي مهدي محمد رئيساً للبلاد.
في عام 1992م قرر الرئيس الأميركي جورج بوش التدخل عسكرياً في الصومال تحت مظلة
الأمم المتحدة وقد شارك في القوات الدولية ثلاث وثلاثين دولة.
والواقع أن الولايات المتحدة كانت تنوي الهيمنة على الصومال تحت ستار القوات
الدولية، ولكنها منيت بفاجعة عندما استطاع المجاهدون في الصومال من قتل سبعة عشر
جندياً أميركياً وأسقطوا طائرتي بلاك هوك في معركة لم يخض الأميريكيون غيرها في
الصومال، ففروا بعدها وانسحبوا يجرون أذيال الخيبة وراءهم. وكان انسحاب القوات
الأميريكية من قوات حفظ السلام الدولية في الصومال(يونيصوم)في تشرين الأول عام
1993م.
وفي آذار عام 1995م إنسحبت جميع القوات الدولية من الصومال.
في عام 1996م أعلن بطرس غالي الأمين العام للأمم المتحدة أن شرط مواصلة المساعدات
للصومال هو تحقيق مصالحة وطنية.
في عام 1997م أنهت الفصائل الصومالية اجتماعاً دام شهرين ونصف في أديس أبابا أسفر
عن اتفاق زعماء القبائل باستثناء فصيل حسين عديد والإتحاد الإسلامي وجمهورية أرض
الصومال, على تشكيل مجلس وطني للإنقاذ وإجراء انتخابات حرة.
في كانون أول عام 1997م جرت محادثات بين مختلف الفصائل في القاهرة أسفرت عن توقيع
«إعلان القاهرة» فجاء مضمونه غير مختلف كثيراً عن الإتفاقات السابقة.
وحتى الآن لا توجد أي حكومة مركزية في الصومال معترف بها دولياً منذ الإطاحة بسياد
بري ولا يزال ما يعرف بجمهورية أرض الصومال معلناً استقلاله عن الصومال من دون أن
تحظى هذه الجمهورية باعتراف دولي، ولكن الكثير من مناطق هذه الجمهورية، وخصوصاً في
الجنوب لا تزال تواجه استمرار العنف ونقص المواد الغذائية.رغم انتخاب رئيس
للجمهورية في مؤتمر عقد بمدينة عرته بدولة جيبوتي حضرته كافة القوى السياسية
والقبلية في الصومال واختير السيد عبد القاسم صلات رئيساً للجمهورية الصومالية وحصل
على اعتراف دولي به..
مساحتها: 637,657 كلم2.
عدد سكانها: 8,000,000.
أهم مدنها: مقديشو، هارجيسا، كسمايو.
دياناتها: الإسلام.
عملتها: الشلن الصومالي.
متوسط دخل الفرد: 300دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...