جمهورية فنلندا

جمهورية فنلندا




 

(Finland)

تقع جمهورية فنلندا في «أوروبا الشمالية». عاصمتها هلسنكى. تحدها «النرويج» شمالاً،
و «السويد» من الشمال الغربي، وغرباً «خليج بوثنيا»، وجنوباً «بحر البلطيق»، وشرقاً
«روسيا الإتحادية».
لقد سكن في فنلندا في أوائل القرن الميلادي الشعوب الفينو ـ أوغرية أي الشعوب التي
لا تنتمي إلى العائلة الهندو أوروبية.
واستقر ذلك الشعب شيئاً فشيئاً في غابات فنلندا الكثيفة حيث اختص بالصيد البحري
والبري وبيع الجلود والفراء إلى الجرمانيين الذين كانوا وسطاء تجاريين مع العالم
الإسلامي.
ونتيجة لاحتكاك سكان فنلندا القوي مع الفايكنغ السويديين، استقر مع الوقت عدد من
هؤلاء في منطقة الجنوب الغربي من فنلندا.
وكانت فنلندا خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر، محل نزاع بين الروس
والدانمركيين والسويديين فكان التأثير الروسي واضحاً في منطقة كاريليا والتأثير
السويدي في المنطقة الجنوبية والجنوبية الغربية حيث يتمركز أغلب السكان. ولم تعترف
روسيا إلا في عام 1323م بتبعية فنلندا للسويد التي حولتها عام 1353م إلى دوقية طبقت
عليها القوانين السويدية.
وجرى الحكم الإصلاحي السويدي بين عامي 1550م ـ 1710م إلى أن أخذت قوة السويد في
التراجع في مطلع القرن الثامن عشر حيث تعرضت فنلندا من 1710م ـ 1721م إلى حمله
إبادة وتخريب قام بها القيصر الروسي بطرس الأكبر أدت إلى انخفاض سكاني ملحوظ.
وبعد موت القيصر اسكندر الأول عام 1825م بدأت التناقضات التي كانت تنخر ذلك الإتحاد
بين روسيا وفنلندا تظهر على السطح بسبب تنامي الوعي القومي الذي انتشر في تلك
الفترة في كامل أوروبا. ونتيجة لذلك إنقسمت البلاد عملياً، بين أنصار الثقافة
الفنلندية وأنصار الثقافة السويدية.
وعندما تولى القيصر إسكندر الثالث (1881م ـ 1894م) الحكم بادر لتوه إلى ضرب التيار
القومي في فنلندا، وأخذ ينتهج سياسة «روسنة» فنلندا. فأصبحت اللغة الروسية في عام
1891م لغة إجبارية في المراسلات.
وأصبحت اللغة الروسية اللغة الوحيدة المستعملة في الإدارة، وتحولت فنلندا إلى مجرد
إقليم من الأقاليم الروسية.
وعندما انفجرت الثورة البولشفية في روسيا (1917م) أطلق النظام الجديد سراح
المعتقلين والمنفيين الفنلنديين في سيبيريا وأعلن الإستقلال الذاتي لفنلندا.
وفي 6 كانون الأول عام 1917م أعلن رئيس البرلمان الفنلندي إستقلال فنلندا عن
الإتحاد السوفياتي.
بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى، أقر البرلمان الفنلندي في حزيران عام
1919م دستوراً جمهورياً ينص على انتخاب رئيس الجمهورية بالإقتراع الشعبي غير
المباشر. وفي عام 1920م، إعترف الإتحاد السوفياتي بالجمهورية الجديدة مع احتفاظه
بمقاطعة كاريليا الشرقية.
في عام 1939م في الحرب العالمية الثانية دخلت مرة أخرى في حرب ضد روسيا. وبعد
الهجوم الروسي المعاكس الواسع في حزيران عام 1944م تمكن الجيش الأحمر من الدخول إلى
فنلندا، ولم يتمكن المارشال مانرهايم من تلافي الوضع، واضطر للإستجابة إلى المطالب
السوفياتية، ووقع معاهدة السلام في موسكو في 19 أيلول عام 1944م.
أدركت فنلندا، بعد أن وضعت الحرب العالمية أوزارها، أن مصلحتها تقتضي العيش في وئام
مع جارتها روسيا وقد طبقت كل الحكومات المتوالية ذلك الخط السياسي.
في كانون الثاني 1982 انتخب مونو كويفيستو، زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي،
رئيساً للجمهورية محققاً نصراً حاسماً على منافسة المحافظ، وفي عام 1987 تكون
ائتلاف جديد من الديمقراطيين الاجتماعيين والمحافظين. وفي عام 1991 حدث تحول كبير
في الانتخابات العامة لصالح حزب الوسط. وفي 1994 فاز أهتيساري، وهو ديمقراطي
اجتماعي، بمنصب رئيس الجمهورية في أول انتخابات رئاسية. مباشرة.
في تشرين الأول عام 1994م جرى إستفتاء في فنلندا حول الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي
جاءت نتيجته إيجابية وفي 1995 انضمت فنلندا إلى الاتحاد الأوروبي وأصبحت العضو
الرابع عشر في هذا الإتحاد، وفاز الديمقراطيون الاجتماعيون في الانتخابات العامة.
مساحتها: 338,145 كلم2.
عدد سكانها: 5,149,242.
أهم مدنها: هلسنكى، إسبو، تامبير.
دياناتها: 97% لوثريون، 2% أرثوذكس شرقيون.
عملتها: ماركا واليورو.
متوسط دخل الفرد 23,000دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...