جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية)

جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية)




 

(North korea)

تقع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية) في شمالي شبه الجزيرة
الكورية. عاصمتها بيونغ يانغ. تحدها «الصين» شمالاً، و «روسيا الاتحادية» من الشمال
الشرقي، و «كوريا الجنوبية» جنوباً، «البحر الأصفر» غرباً، و «بحر اليابان» شرقاً.
تمكن كيم إيل سونغ من فرض زعامته على البلاد بدعم من الإتحاد السوفياتي وذلك في
نيسان عام 1945م، وانتخب في 10 تشرين الأول عام 1945م أميناً عاماً للحزب الشيوعي
الكوري. وفي شباط عام 1946م، تم إنشاء «اللجنة الشعبية المؤقتة» لكوريا الشمالية،
وبوشر بعد أسابيع بتطبيق الإصلاح الزراعي. وفي أيار 1946م، بدأت مفاوضات سوفياتية ـ
أمريكية حول توحيد شبه الجزيرة، ما لبثت أن توقفت. في آذار عام 1949م زار كيم إيل
سونغ موسكو، حيث طرح على ستالين رغبته في الهجوم على كوريا الجنوبية. وفي 27 شباط
عام 1950م أعلم كيم إيل سونغ موسكو بمشروعه غزو كوريا الجنوبية. وفي 15 أيار التقى
ماو تسي تونغ الذي أكد له الدعم الصيني في حال التدخل الأمريكي. وفي 25 حزيران من
السنة نفسها (1950م) تذرع سونغ بالعدوان الجنوبي وغزا كوريا الجنوبية واحتل عاصمتها
سيول. وبعد أقل من 48 ساعة تدخلت الولايات المتحدة بطلب من الأمم المتحدة وقد أيدت
53 دولة عضواً في الأمم المتحدة من أصل 59 التدخل الأمريكي في كوريا، و42 دولة
ساهمت في هذا التدخل ومنها 16 دولة إشتركت في العمليات الحربية مع الولايات المتحدة.
في 7 تموز عام 1950م نزلت القوات الدولية في مدينة بوزان، وفي 15 أيلول تمكنت من
استرداد مدينة إنشون، وأعادت العاصمة سيول في 18 ـ 25 أيلول، ووصلت إلى خط الحدود،
خط العرض 38 درجة في 2 تشرين الأول، وتوغلت إلى داخل كوريا الشمالية وسيطرت على
عاصمتها بيونغيانغ في 19 تشرين الأول ووصلت إلى الحدود مع الصين في 26 تشرين الأول.
وبعد يومين بدأ المتطوعون الصينيون نحو 500 ألف يتدفقون لمساعدة الكوريين الشماليين،
فتمكنوا من إعادة قوات الحلفاء إلى ما وراء الخط 38 درجة في 26 كانون الأول عام
1950م وسيطروا على سيول في 4 كانون الثاني عام 1951م. ولكن لنحو أسبوعين ونيف فقط،
إذ أعادت القوات الدولية سيطرتها على سيول ووصلت في 14 آذار 1951م إلى خط العرض 38
درجة الذي تحول إلى حدود ثابتة بين الكوريتين.
وفي عام 1958م إنسحبت القوات الصينية من البلاد، وأطلقت حركة «شوليما».
وفي 10 كانون الثاني عام 1972م عرضت كوريا الشمالية معاهدة سلام مع كوريا الجنوبية
وأعيد الحوار بينهما في 4 تموز عام 1972م. وقد يكون التحول الأبرز ما حمله الإعلان
الصادر في سيول في 10 نيسان 2000م عن اتفاق دولتي كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية
على عقد قمة تاريخية بينهما في 12 ـ 14 حزيران. ولقي ترحيباً من قبل الولايات
المتحدة واليابان وروسيا. ولم يسبق للدولتين أن عقدتا أي اجتماع قمة من قبل، وكانت
آخر محادثات على مستوى عال عقدت بينهما في العام 1991م وأدت إلى توقيع اتفاقية
اساسية لتحسين العلاقات، لكنها لم تنفذ أبداً. وقبيل حلول موعد قمة الكوريتين، زار
كيم جونغ إيل الصين في أواخر أيار 2000م. ونقل عن الزعيم الصيني جيانغ زيمين قوله
لضيفه إن الصين ترحب بالقمة بين الكوريتين.
مساحتها: 12,538 كلم2.
عدد سكانها: 21,234,387.
أهم مدنها: بيونغ يانغ، هامهورنق، شونغ جن.
دياناتها: البوذية، الكونفوشيوسية.
عملتها: ون.
متوسط دخل الفرد: 1500دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...