جمهورية نيكاراغوا

جمهورية نيكاراغوا




 

(Nicaragua)

جمهورية نيكاراغو هي إحدى دول مضيق «أميركا الوسطى». عاصمتها ماناغوا. تحدها
«هندوراس » شمالاً، و «المحيط الهادي» غرباً، و «كوستاريكا» جنوباً، و «البحر
الكاريبي» شرقاً.
في عام 1542 استعمرها الإسبانيون بقيادة فرانسسكوا دي كوردوبا الذي جذبه إليها
رواسب الذهب، وأسس هناك مدينة غرانادا ومدينة ليون.
وفي القرنين السابع عشر والثامن عشر كان البريطانيون هم القوة المسيطرة على الجانب
الكاريبي من نيكارغوا بينما سيطر الإسبانيون على المنخفضات المطلة على المحيط
الهادي.
حصلت البلاد على استقلالها من إسبانيا عام 1821، بعدها اتحدت لفترة قصيرة مع
المكسيك، ثم مع الولايات المتحدة لأمريكا الوسطى، وأخيراً أصبحت جمهورية مستقلة عام
1838. وفي عام 1860 تنازل البريطانيون عن سيادتهم على ساحل الناموس الكاريبي
لنيكارغوا.
ومن 1893 خضعت البلاد لحكم الديكتاتور زيلايا إلى أن أطاح به جنود البحرية
الأمريكية في عام 1909. وفيما بين عامي 1912 و1925 كانت الأوضاع السياسية متدهورة،
فأقامت حكومة الولايات المتحدة بناء على طلب نيكاراجوا قواعد عسكرية ووضعت قوات من
مشاة البحرية الأمريكية في البلاد. وفي المدة من 1927 إلى 1923 لقي جنود المشاة
الأمريكيون مقاومة من رجال العصابات المعارضين لوجودهم، وقاد حرب العصابات ضد
الأمريكيين أوغستو سيزار ساندنيو الذي اغتيل عام 1934 بناء على أوامر من قائد الحرس
الوطني، الجنرال أنستاسيو سموموزا غارسيا الذي انتخب عام 1937 رئيساً للجمهورية
والذي بدأ حكماً قريباً من الحكم الديكتاتوري توارثته أسرته التي كون أفرادها ثروات
شخصية ضخمة.
وفي أوائل الستينيات تكونت جبهة ساندينستا للتحرير الوطني وذلك لمقاومة حكم سوموزا،
وفي عام 1978 بدأت الثورة النيكاراغوية، فلقد اغتيل بدو شامورو، زعيم اتحاد التحرير
الديمقراطي المعارض لسوموزا، مما أشعل إضراباً عاماً وحركة جماهيرية انضم فيها
المعتدلون إلى جبهة تحرير ساندينستا لأجل الإطاحة بنظام سوموزا، وفي عام 1979 وبعد
هجوم عسكري أسقطت جبهة ساندينستا حكومة سوموزا.
في عام 1980 تولت جبهة ساندينستا الحكم بعد اغتيال سوموزا في براغواي، وترأس
الحكومة أورتيغا سافدرا. وتم تأميم الأراضي التي كانت بحوزة آل سوموزا وأقيمت
الجمعيات التعاونية الزراعية، ووعد سافدرا بالتزام مبدأ عدم الانحياز في السياسة
الخارجية، وبانتهاج نظام التعددية في الداخل.
وفي كانون الثاني 1981 أوقفت حكومة الرئيس الأمريكي، ريغان، المساعدات لنيكاراغوا
متهمة إياها بأنها تزود الثوار في السلفادور بالأسلحة ويساعدها في ذلك الاتحاد
السوفياتي وكوبا، وأنكرت جبهة ساندينستا الحاكمة هذه الاتهامات، وفي وقت لاحق من
نفس العام بدأ رجال العصابات النيكارغويون اليمينيون المعرفون باسم «الكونترا»
الحرب للإطاحة بحكم جبهة ساندينستا، وفي 1984 قام مشاة البحرية الأمريكية بتلغيم
موانىء نيكاراغوا، وأدانت محكمة العدل الدولية هذا الإجراء، وأمرت بدفع تعويضات (17
مليار دولار) لنيكاراغوا. وفي 1985 رفض مجلس النواب الأمريكي طلب الرئيس ريغان
تقديم مساعدة عسكرية لرجال الكونترا، فتم تمويل الكونترا بمتحصلات بيع صفقة سلاح
سرية إلى إيران، مما سبب فضيحة كبرى في الولايات المتحدة عرفت باسم إيران غيت.
ازدادت الحرب حدة في 1986 ـ 1987 حيث أقام رجال الكونترا قواعد لهم داخل نيكاراغوا،
بعد أن كانوا ينطلقون من قواعد في هوندوراس وعندئذ قامت مفاوضات لإنهاء الحرب،
وكانت برعاية دول الكونتادورا (دول أمريكا اللاتينية المحايدة)، وأدى مشروع سلام
قدمه رئيس دولة كوستاريكا إلى معاهدة سلام وقعها زعماء أمريكا الوسطى في 1987 دعت
إلى وقف المساعدات الخارجية لعصابات الكونترا وبدأ المفاوضات بين الفرقاء
المتحاربين. وفي 1988 انهارت اتفاقية السلام. وعقدت نيكاراغوا محادثات مع زعماء
ثوار الكونترا. وفي 1989 تم تسريح ثوار الكونترا وأطلق سراح مؤيدي سوموزا السابقين،
واتفق على تقديم موعد إجراء الانتخابات سنة كاملة فأجريت في 1990 وفاز فيها اتحاد
المعارضة الوطنية، وهو ائتلاف تسانده الولايات المتحدة، وانتخبت زعيمته فيوليتا
شامورو رئيسة للجهورية منهية بذلك أحد عشر عاماً من حكم ساندينستا.
وبعد مضي عام واحد في الحكم، وجدت فيوليتا نفسها محاصرة، فرجال الأعمال مستاؤون
لبطء عمليات الاصلاح، وهدد رجال ساندينستا باستئناف حمل السلاح والقتال لأنهم رأوا
أن ما أنجزوه من قبل تم تفكيكه، وفي أوائل 1993 ساءت العلاقات بين رئيسة الجمهورية
والائتلاف الذي كان يؤيدها بسبب اتهامات بالفساد واستمرار نفوذ ساندينستا في
الحكومة والجيش لكن ظل النزاع قائماً بين رئيسة الجمهورية والمجلس التشريعي حول
دستور جديد وانتهى هذا النزاع باتفاق قوى سلطات المجلس التشريعي على حساب السلطة
التنفيذية.
وفي تشرين الأول 1996 هزم أرنولد لاكايو، عمدة مانغوا المحافظ، أورتيغا في
الانتخابات الرئاسية.
ترأست البلاد السيدة فيوليتا تشامورو عام 1990.
مساحتها: 120,254 كلم2.
عدد سكانها: 4,583,379.
أهم مدنها: ماناغوا.
دياناتها: 95% كاثوليك، 5% بروتستانت.
عملتها: كوردوبة جديدة.
متوسط دخل الفرد: 1,000دولار.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مملكة هولندا

مملكة هولندا   (Netherlands) تقع مملكة هولندا في شمال غرب «أوروبا». عاصمتها امستردام. يحدها شمالاً ...