حسن حسني السطوبراني

حسن حسني السطوبراني
(1846م ـ 1897م)
(1266هـ ـ هـ)
أصله ونشأته ـ.
هو حسن حسني عارف بن حسن سهراب بن محمود بن مسيح بن علي باشا الكبير أحد أمراء الأتراك في مقدونيا، وهو من مهاجري الأتراك في الروملي، وقد هاجرت أسرته منذ ثلاثة قرون واستوطنت بلدة (طوبران) وكانت من أمرائها وتكنت ب(طوبران)، هاجر جده إلى مصر سنة 1838م.
ولد المترجم له في مصر في 6 ذي القعدة سنة 1266هـ 1846م، وتوفي والده وهو صغير السن، فعنيت والدته العربية الأصل بتثقيفه، ولما بلغ الثالثة عشر من عمره أكب على تحصيل العلوم العربية، فنظم قوافي الشعر العربي وهو في الخامسة عشر واشتهر بالشعر والإنشاء والتأليف، واشتغل بالحكمة الدينية والأخلاق والفنون السياسية وغيرها.
مراحل حياته ـ.
وفي سنة 1874م سافر إلى وطنه الأصلي، لاستخلاص أملاكه وأوقاف أسلافه، وقام بسياحة في البلاد، ثم عاد إلى مصر ومكث فيها برهة، ودعته الظروف فقصد الآستانة سنة 1880م وتعرف على أُدبائها وشعرائها وأفاضلها فاشتهر بفصاحة لسانه وبلاغة شعره وإنشائه، وأخذ يحرر في صحفها الشهيرة من عربية وتركية. وأنشأ في عام 1884م مجلة (الإنسان) ثم حولها إلى جريدة فعاشت خمسة أعوام، ثم عاد إلى القطر المصري وأصدر جريدة النيل، ومجلة الشمس، ومجلة الزراعة، ومجلة المعارف، وكتب في مجلة المهندس وغيرها.
كان حر الطباع، حاد المزاج، قضى عمره بخدمة الدين الإسلامي، وإعلاء شأن المعارف، لا يتزلف لكبير متمول، ولا يرضخ لعدو، وقد كافأه السلطان على خدماته فمنحه رتبة ميرميران وبعض أوسمة الافتخار، كان ذميم الخلق قبيح المنظر غائر العينين، مستطيل الوجه، نحيف الجسم، متراخي الأطراف، تبدو على وجهه سيماء الوفاة، وبين تضاعيف قلبه الحياة.
مؤلفاته ـ.
لقد ترك المؤلف آثاراً كثيرة منها 1 ـ ثمرات الحياة وهو ديوان شعر في مجلدين 2 ـ طوالع الأماني 3 ـ لواحق الثمرات 4 ـ شطحات القلم، وهذه كلها دواوين شعر، 5 ـ مصابيح الفكر في السير والنظر 6 ـ شمس المشرق في سماء المنطق وهو مطبوع 7 ـ نور العيون، وهي رسالة زجلية 8 ـ قصة الوارث بن تارك 9 ـ إرشاد الخليل في فن الخليل 10 ـ عصمة الجماعة في وجوب الطاعة 11 ـ حجة الكرام في علم الكلام 12 ـ عصمة الاسلام في فضل الإمام 13 ـ يوم الدهر في أحوال مصر 14 ـ سر القدر 15 ـ منازه الأحباب في جنان الآداب، 16 ـ كتاب الوطن 17 ـ النشر الزهري في رسائل النسر الدهري، 16 ـ الإنصاف في حقوق الأشراف 17 ـ فلسفة الأخلاق 18 ـ التذكار في التوحيد 19 ـ البديع في البديع 20 ـ السيف القاطع والنور الساطع 21 ـ ارتياح الجنان بأرواح الجنان 22 ـ رسالة التوحيد 23 ـ مطية الحقيقة 24 ـ مجمع الرسائل 25 ـ معراج الأخلاف لمنهاج الأسلاف 26 ـ بهجة الكرام في محجة أهل الإسلام، وعدة رسائل باللغة التركية، ومؤلفات كثيرة.
شعره ـ.
وهذا نموذج من شعره البليغ، ومنه يدرك القارىء مدى مواهبه وعبقريته ومن أحسن نظمه قوله:
إن الحياة وطيبها ونعيمهامما يؤملُ في الزمان ويُعشقُغاياتنا فيه بداية غيرناكالشمس مغربها لغيرك مشرقوقال في الحماس:
خلقت للسيف والقرطاس والقلمفالدهر عبدي وأهل الدهر من خدميلا تنثني هممي عن نيل محمدةولا تردُّ على رغم العدا كلميتنزهت شيمي عن كل شائبةوبذخت فاعتلت على هام العلا قدميوقال يشكو الدهر والحياة:
ذكرت بلقيس نفس فارقت سبأفبتّ أطلب من عرش الهوى نبأفيا لهدهد آمال تحملهارسالة من سليمان السنى ونأىعلمت منطق طير الروح يصدح فيروض من الفكر تصبي لبَّ من صبأوالدهر ألقى على كرسي المنى جسداًعالجته بالنهى دهراً فما برئاورأى حالة المجتمع وأن التوفيق حليف أهل النفاق فقال يصف ذلك وقد أبدع:
بحثت عن علة التأخير في زمنيوالجدُ من شيمي والجدُ يعرفنيوقلت يا قوم ها نطقي وها قلميكلاهما شاهدي في السر والعلنفأي ذنب به الدنيا تعاقبنيوأي نقص سوى فضلي يؤخرنيفقيل إن العلى خطأت سلمهاإذ لم تكن ذا نفاق للوري ودنيوعادة الدهر أن يصفو لجاهلهولم يزل كدراً للماجد الفطنوفي أواخر شهر حزيران سنة 1987م توفي في الآستانة، فرثاه الشاعر الكبير ولي الدين يكن، وفي أثناء دفنه ارتجل أحد أصدقائه تاريخاً له فقال (غفر له) فجاء مطابقاً لسنة وفاته بحساب الجمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد بن إيَاس

محمد بن إيَاس (852هـ ـ 930هـ)(1448م ـ 1524م) محمد بن أحمد بن إياس. الناصري. ولد ...