خطورة الأفاعى

خطورة الأفاعى
أمَّا بقيةُ الأفاعِي فهِي خطيرةٌ على الإنسانِ ويمكنُ تقسيمُها إلى مجموعتين، كلّ منهمَا ذو سمٍّ مختلفٍ متميزٍ، فأفعَى Elapid تحوِي السمَّ في أنيابِهَا الأماميةِ وهذه الأنيابُ قصيرةٌ قليلاً وقاسيةٌ، أما الأفعَى الخبيثةُ ذاتُ أنيابٍ أماميةٍ طويلةٍ جدًّا بحيثُ تطوِي بعدَ استعمالِها، وتستطيعُ الأفعى آكلة البيضِ أن تبتلعَ بيضًا كبيرًا، لكونِها تستطيع تمديدَ فكيْها وجلدَ رقبتِها.
أفعى الهديرِ الخادعِ ذاتُ أنيابٍ خلفيةٍ تنتظرُ متوازنةً ضحيتَها، كطيرٍ أو حرباء لتأتي وتصبح عند متناولِها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سباحة الطيور

سباحة الطيور تستطيعُ كثيرٌ منَ الطيورِ السِّباحةَ كما تستطيعُ الطيرانَ والتحركَ على اليابسةِ، ولكن أفضل ...