زيادة الله الثالث

زيادة الله الثالث
(… ـ 304هـ)(… ـ 916م)
زيادة الله بن أبي العباس عبد الله بن إبراهيم الأغلبي التميمي، أبو مضر: آخر أمراء الدولة الأغلبية بتونس وهو الثاني عشر ممن ولوا إمارتها منهم. ولد ونشأ بتونس. وكان ميالاً الى اللهو. وولاه أبوه إمارة صقلية، فعكف على لذاته، فعزله عنها وسجنه، فدس لأبيه ثلاثة من خصيان الصقالبة، فقتلوه، ونادوا بزيادة الله أميراً على إفريقيه، فتولاها سنة 290هـ. وقتل الخصيان الثلاثة، وفتك بمن قدر عليه من أعماله وإخوته. وعاد الى ملازمة الندماء، فأهمل شؤون الملك، فاستفحل أمر الثائر أبي عبد الله الشيعي (داعية المهدي) فصبر له زيادة الله ودافعه زمناً إلى أن يئس من الظفر، وكان مقيماً برقادة، فجمع أهله وماله وفر من إفريقية (سنة 296هـ) فنزل بمصر، ثم قصد بغداد، فمر بالرقة، فاستوقفه الوزير ابن الفرات مدة سنة، واستأذن فيه المقتدر العباسي، فأمر برده إلى المغرب، فعاد الى مصر، فمرض، فقصد بيت المقدس فمات بالرملة. وانقرضت به دولة الأغالبة في افريقية، وكانت مدتها 121سنة و5أشهرو14يوماً وهو ثالث من سمي «زيادة الله» من الأغالبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لطفي الحفَّار

لطفي الحفَّار (1306 ـ 1387هـ/1888 ـ 1968م) لطفي بن حسن بن محمد الحفار. مولده ووفاته ...