صالح المرتيني

صالح المرتيني
(1803م ـ 1865 م)
أصله ونشأته:
هو المرحوم الشيخ صالح بن أحمد المرتيني، ولد في ادلب من أعمال حلب سنة 1803 م. وبها نشأ وأخذ العلم عن والده وأعلام بلده، توطن حلب سنة 1262هـ وصار مدرساً للحديث في الجامع الأموي وفي المدرسة الصلاحية المعروفة بالبهائية.
نثره وشعره:
له نثر بديع، منه رسالة في أحوال إبراهيم باشا القائد المصري لما اجتاح بجيوشه البلاد السورية وقد أنهى تحريرها سنة 1838م وعانى صناعة النظم وكان له منها حظ وافر ومن نظمه البليغ هذا التخميس:
سيوف لحظك في الأحشاء صائلةوشمس حسنك للأفكار شاغلةتفديك نفس محب فيك قائلةيا رب إن العيون السود قاتلةوإن عاشقها لا زال مقتولاسبحان من زانها في السحر مع حورحتى غدت فتنة تجري على قدرأنا الأسير بها كهلاً وفي صغروقد تعشقتها عمداً على خطروله قصيدة أندلسية نظمها قبل سكناه بحلب وهي:
قسما بالجيد والخصر الرقيقوبورد الخد أو آسي العذاروبمن من أجله صوت رقيقلي حلا في حبه خلع العذارلست أبغي بعده خلاً رفيقمدة العمر وإن شط المزارومعاذ الله أن أنسى لمانلت منه في ظلام الحندسكيف أسلو من باحشاي رمىنار وجد كشهاب القبستوفي في الرابع عشر من شهر رجب سنة 1282هـ تشرين الثاني 1865م ودفن خارج باب قنسرين في تربة الكليباتي ومن أحفاده السيد نبيه المرتيني حاكم ولاية حلب سنة 1926م.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سليم بركات

سليم بركات (1951 ـ …) شاعر روائي. ولد في القامشلي في شمال شرق سوريا. وقد ...