عبد الحميد علي بن هدوقة

عبد الحميد علي بن هدوقة
(1925 ـ …م)
كاتب روائي وقصص قصيرة ومسرح.
ولد في المنصورة، الجزائر.
وهو أستاذ الأدب العربي بالمعهد الكتاني، مخرج إذاعي في القسم العربي بإذاعة باريس، مخرج ومنتج بالإذاعة التونسية ومخرج لصوت الجزائر بتونس، ثم مدير بالإذاعتين الجزائرية والبربرية، مدير بالإذاعة والتلفزيون الجزائري.
زاول دراسته الابتدائية الفرنسية في مدرسة المنصورة حتى الشهادة الابتدائية. أما العربية فتعلّمها بالمدرسة القرآنية بنفس القرية لدى أحد أخواله الذي كان معلّماً بها.
ثم انتقل إلى قسنطينة فدرس بالمعهد الكتاني الذي كان فرعاً للزيتونة بتونس.
ثم ذهب إلى مرسيليا. وهناك دخل مدرسة مهنية صناعية، فتخصص في صناعة تحويل المواد البلاستيكية، بمرسيليا أوّلاً ثم بغرونوبل.
كان طالباً بمدرسة التمثيل العربي، طيلة أربع سنوات. وهي المدّة المقرّرة للدراسة بها.
وكان خلال إقامته بتونس ممثلاً لحزب «حركة الانتصار للحريات الديموقراطية» وهو حزب وطني جزائري. ذهب إلى فرنسا تحت اسم مستعار. فاشتغل فترة في مصنع لتحويل المواد البلاستيكية.
بعد الاستقلال مباشرة عاد إلى الجزائر والتحق بالإذاعة كرئيس لقسم الاخراج، ثم منسقاً عاماً للمصالح الفنية.
من مؤلفاته:
ظلال جزائرية.
الكاتب وقصص أخرى.
نهاية الأمس.
الجازية والدراويش.
الأرواح الشاغرة.

(1925 ـ …م)
كاتب روائي وقصص قصيرة ومسرح.
ولد في المنصورة، الجزائر.
وهو أستاذ الأدب العربي بالمعهد الكتاني، مخرج إذاعي في القسم العربي بإذاعة باريس، مخرج ومنتج بالإذاعة التونسية ومخرج لصوت الجزائر بتونس، ثم مدير بالإذاعتين الجزائرية والبربرية، مدير بالإذاعة والتلفزيون الجزائري.
زاول دراسته الابتدائية الفرنسية في مدرسة المنصورة حتى الشهادة الابتدائية. أما العربية فتعلّمها بالمدرسة القرآنية بنفس القرية لدى أحد أخواله الذي كان معلّماً بها.
ثم انتقل إلى قسنطينة فدرس بالمعهد الكتاني الذي كان فرعاً للزيتونة بتونس.
ثم ذهب إلى مرسيليا. وهناك دخل مدرسة مهنية صناعية، فتخصص في صناعة تحويل المواد البلاستيكية، بمرسيليا أوّلاً ثم بغرونوبل.
كان طالباً بمدرسة التمثيل العربي، طيلة أربع سنوات. وهي المدّة المقرّرة للدراسة بها.
وكان خلال إقامته بتونس ممثلاً لحزب «حركة الانتصار للحريات الديموقراطية» وهو حزب وطني جزائري. ذهب إلى فرنسا تحت اسم مستعار. فاشتغل فترة في مصنع لتحويل المواد البلاستيكية.
بعد الاستقلال مباشرة عاد إلى الجزائر والتحق بالإذاعة كرئيس لقسم الاخراج، ثم منسقاً عاماً للمصالح الفنية.
من مؤلفاته:
ظلال جزائرية.
الكاتب وقصص أخرى.
نهاية الأمس.
الجازية والدراويش.
الأرواح الشاغرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد مهدي علام

محمد مهدي علام (1318 ـ 1412هـ/1900 ـ 1992م) الكاتب الموسوعي، اللغوي. الذي يصدر كتبه باسم ...