عبد السلام الأتاسي الحمصي

عبد السلام الأتاسي الحمصي
(1245هـ ـ 1264 هـ/1826م ـ 1845م)
هو المرحوم عبد السلام بن العلامة المرحوم محمد عبد الستار الأتاسي، وهو الشقيق الأكبر للمرحوم خالد والد السيد هاشم الأتاسي، بزغ نجم هذا الفتى النابغة في حمص سنة (1245)هـ 1826م ونشأ في بيئة ثقافية بين الأكرمين من نوابغ هذه الأسرة الكريمة الحمصية ولو كتب الله لصاحب هذه الترجمة الحياة لكان له شأن وخلود.
شعر الفتى النابغة:
ولقد تم العثور على خطبة قديمة على موشحين من نظم الفقيد وهما بعض شذرات من نبوغ مكنون تناثرت ذراته في الأرجاء بعد أن طوى القدر صاحبه فضاعت آثاره، كانت مراحل عمره في الحياة كعمر الورود العبقة، فإذا ذبلت فقد فاح عرفها وتعطر لسان الكائن الحي بشذاها.
وهذا موشح من نغمة الحجاز:
قد لذ لي سكريحيث الصفا فيناوالكأس كالبدروالحب ساقينايا أهيف القدقد ذبت من وجديفاكفف عن الصدلطفاً وناجيناصيرتني فطنافي حسنك الاسنىعن ذاتك الحسنيلا أنثني حيناالحب لي حاكمفي لحظه الصارموالبعد لي سالمحقاً ولا حيناوالموشح الثاني من نغمة النوا:
كم سبا باهى المحيافرقداً حول الثريافرقداً لركب يهديكم سنا للشمس يهديخده العطري ورديكم حوى ورداً جنيّايا نداما ذاب لبيفي الهوى وجداً بحبيمن مجيري حان سلبيمن عيون النرجسيايا مليحاً قد تثنىجد بوصل لي ومنهوانف للاتراح عناواجل لي كاس الحمياقدّه إن ماس يذريلين خيزور وسمريأيها العشاق عذريفانظروا حسناً سنيّاسيف لحظيه أثارافي الهوى حرباً وحاراغيدها هاروت حارتفي لحاظ جؤذريايا لقومي من مجيريمن جفا الظبي الغريروفاته:
كان رحمه الله بكر أبيه وقرة عينه، فرح بعرسه ولكن المنية عاجلته في أجله المحتوم سنة (1264)هـ 1845 م، قضَّى في الحياة الدنيا تسعة عشر عاماً مرت كريح الصبا وعمر الورود، وكانت مصيبة فقده تجل عن الوصف وتفوق العزاء والرثاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سليم بركات

سليم بركات (1951 ـ …) شاعر روائي. ولد في القامشلي في شمال شرق سوريا. وقد ...