عبد السلام بن محمد بن يوسف بن بندار، أبو يوسف القزويني

عبد السلام بن محمد بن يوسف بن بندار، أبو يوسف القزويني
(393هـ ـ 483هـ)
شيخ المعتزلة، نزيل بغداد. قال السمعاني: كان أحد المعمّرين والفضلاء المقدّمين، جمع التفسير الكبير الذي لم يُر في التفاسير أكبر منه ولا أجمع للفوائد، لولا أنه مزجه بكلام المعتزلة وبثّ فيه معتقده، وهو في ثلاثمائة مجلد، منها سبع مجلدات في الفاتحة.
واسم تفسيره الحدائق. أقام بمصر سنين ثم رحل إلى بغداد، وكان داعية إلى الإعتزال، ويقول: لم يبق من ينصر هذا المذهب غيري.
وقال ابن النجار: كان طويل اللسان، ولم يكن محققاً إلا في التفسير فإنه لهج بالتفاسير حتى جمع كتاباً بلغ خمسمائة مجلد حشا فيه العجائب، حتى رأيت منه مجلداً في آية واحدة وهي قوله تعالى {واتبعوا ما تتلوا الشياطين} الآية. أخذ العلم عن القاضي عبد الجبار وغيره، وسمع الحديث من: أبي نعيم الأصبهاني، وأبي طاهر ابن سلمة، وغيرهما. روى عنه: أبو غالب ابن البناء، وأبو بكر قاضي المرستان، وأبو البركات الأنماطي، وآخرون. مولده في شهر شعبان سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة. وكانت وفاته في عشر ذي القعدة سنة ثلاث وثمانين وأربعمائة. وفي الجواهر المضيئة ثمان وثمانين وأربعمائة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عباس الحائِري

عباس الحائِري (1298هـ ـ 1360هـ) (1881م ـ 1941م) عباس بن حاجي الحائري، الطهراني فقيه، أصولي، ...