عضات الحشرات ولدغاتها

عضات الحشرات ولدغاتها
The insects` bites

لا تمسّ الحاجة إلى العناية الطبية إلا إذا كانت العضة قد أثرت في مكان غير المكان المصاب، أو إذا كانت الحشرة ذات سمّ. عالج العضة بمضاد الهستامين أو المرهم أو الماء البارد، أو مكعبات الثلج، إن لم يتوفر شيء آخر.
النحل والنمل تحمل في ذاتها سمّاً أسيدياً، لهذا ضع على العضة أو اللدغة مادة قلوية كالصوديوم والبيكاربونات. أما لدغات الدبور والزنبور فهي تنفث المادة القلوية. إن الأسيد الخفيف كالليمون أو الخل يخفف من الألم.
والحشرات السامة كالعناكب والعقارب وأم أربع وأربعين موجودة في كل مكان من الدنيا. فإن عضضت أو لدغت من قبل واحدة منها، فاقتلها وخذها مع الضحية بأسرع ما يمكن إلى أقرب مستشفى. وقلما يموت الإنسان من سم الحشرات، بيد أن العلاج الفوري ضرورة دائماً.
والقرادة يجب انتزاعها من الجلد. لا تترك رأسها وشدقيها عندما تنتزع جسدها. لأن هذا قد يسبب التهاباً في موضع العضة. وتستطيع أن ترغمها على إرخاء حنكيها المتماسكين بوضع جلي البترول، أو دهون الأظفار، أو الزيت، أو زيت الكاز عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نوبات الربو

نوبات الربو The Asthma crisis إذا انتابت النوبة شخصاً داخل البيت، فيجب أن يجلس المصاب ...