عماد الدين بن المشطوب

عماد الدين بن المشطوب
هو أبو العباس أحمد بن الأمير سيف الدين أبي الحسن علي بن أحمد بن أبي الهيجاء بن عبد اللّه بن أبي الخليل بن مرزبان الهكاري المعروف بابن المشطوب.
كان أميرا وافر الحرمة عند ملوك الدولة الصلاحية فعدوه بينهم كأنه واحد منهم وكان عالي الهمة كثير الجود شجاعا أبي النفس تهابه الملوك وله تاريخ مملوء بحوادث الخروج عليهم.
كان جده أبو الهيجاء صاحب العمادية وعدة قلاع من بلاد الهكارية. ولم يزل عماد الدين وافر الحرمة حتى خرج على الملك الكامل فحاصره بتل يعفور وهي القلعة التي بين الموصل وسنجار. فراسله الأمير بدر الدين لؤلؤ أتابك صاحب الموصل ولم يزل يخدعه ويؤمنه إلى أن انقاد وحلف له أتابك على ذلك فانتقل إلى الموصل وأقام بها قليلا ثم قبض عليه سنة (716)هـ وأرسله إلى الملك الأشرف مظفر الدين بن الملك العادل فاعتقله الملك الأشرف في قلعة حران وضيق عليه وأثقله بالحديد حتى استحالت حاله إلى أسوأ حال فامتلأت رأسه ولحيته وثيابه بالقمل. فكتب بعض من كان متعلقاً بخدمته في ذلك الوقت إلى الملك الأشرف دوبيت في معناه وهو:
يا من بدوام سعده دار فلك ما أنت من الملوك بل أنت ملك
مملوكك ابن المشطوب في السجن هلك أطلقه فإن الأمر لله ولك
مكث الأمير ابن المشطوب على هذه الحال حتى مات سنة (619)هـ فبنت له ابنته قبة على باب مدينة رأس عين ونقلته من حران إليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيد بن علي

زيد بن علي (79 ـ 122هـ ـ 697 ـ 750م) زيد بن علي بن الحسين ...