عماد الدين

عماد الدين
(1766م ـ 1833م)
ولد هذا الشاعر في حمص سنة 1766م ودرس العلم على شيوخ بلده، وقد عاصر الشيخ أمين الجندي الشاعر الحمصي الشهير والشيخ زكريا الملوحي فلازمهما للاستفادة من فضائلهما.
شعره:
كان شاعراً مجيداً متمكناً من أسرار اللغة والأدب، عليماً بأخبار العرب وأشعارهم، كان له ديوان شعر ضاع بين ورثته الذين لم يحتفظوا بتراثه الأدبي، فاندرست آثاره وقد استطعنا العثور على شذرات من شعره منها مدح علي بن عمر الكيلاني مفتي حماه لما مر بحمص سنة 1821م فقال:
ألا يا سروراً حل في الدهر مفرداًوناهيك من بيت الولاية ما حصلفماذا يقول المادحون بوصفهوبالعجز عن أوصافه مدحي مكتملهو النور في مشكاة بيت نبوةومن خير قوم في المعالي همُ الأولومدحهم ذكر حميد مكرمونتلوه قرآناً من الحق قد نزلإذا كان رب العرش مادحهم فماأقول بعيد المدح قدماً من الأزلوإن علياً عن مديحي بغنيةنسيب تسامى عن نسيب وعن غزلولكنني أدعو لعلياه بالبقاوأرجو إلهي أن يمد له الأجلليمتد أهل الفضل من بحر فضلهويحظى عماد الدين بالقصد والأملوله أيضاً محاولاً معنى غريباً وابتكاراً عجيباً بوصفه روضة في دار الممدوح المترجم له قد هُشّم نباتها يوم ختان نجله من ازدحام الأقدام قال:
قد عجبنا لذوق فطنة بنت الــروض إذ كان فيه غضاً وسيماأبصر الربع من ربيع الأيادييانعاً فانذوى وعاد هشيماليس بدعاً فقد رأى كعبة الفضــل مقاماً علا فبات حطيماوله في هذا المعنى:
عجبت لفطنة زهر الرباوإلهامه لطف ذوق صفارأى الفضل يبدي ربيع الندىفعاد جمادا وحل الخفاوفاته:
وفي سنة 1833م وافاه الأجل ودفن في حمص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الكريم سعيد الكرمي «أبو سلمى»

عبد الكريم سعيد الكرمي «أبو سلمى» (1909 ـ 1980م). شاعر. ولد في طولكرم، فلسطين. تلقى ...