عمرو بن عبيد بن باب أبو عثمان

عمرو بن عبيد بن باب أبو عثمان
(80هـ ـ 144هـ)
الزاهد المتكلم المشهور، مولى بني عقيل ثم آل عرادة بن يربوع بن مالك. ولد في ثمانين من الهجرة وله من التصنيفات رسائل وخطب، وكتاب التفسير عن الحسن البصري، وكتاب الرد على القدرية، وكلام كثير في العدل والتوحيد، وغير ذلك. ولما حضرته الوفاة قال لصاحبه: «نزل بي الموت ولم أتأهب له ثم قال: اللهم إنك تعلم أنه لم يسنح لي أمران في أحدهما رضى لك وفي الآخر هوىً لي، إلا اخترت رضاك على هواي فاغفر لي». توفي سنة أربع وأربعين ومائة، وقيل: اثنتين، وقيل: ثلاث، وقيل: ثمان وهو راجع من مكة بموضع يقال له: مَران وتفصيل مناقبه مذكور في تاريخ ابن خلكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وحشي الحبشي

وحشي الحبشي (… ـ 25هـ،… ـ 645م) وحشي بن حرب الحبشي، صحابي من سودان مكة، ...