عمر المعتز

عمر المعتز
(1682 ـ 1761م)
هو الشاعر والأديب الماهر عمر المعتز الأدلبي، لقد تعذر معرفة محل ولادته، وقد نزل حمص في شبابه واستوطنها وقضى مراحل حياته فيها واشتهر بالشعر والأدب وعلمي التنجيم والطب، كان متشائماً شاذاً في أطواره، وقد أدركته حرفة الأدب فكانت له حلقة دراسية أدبية، والتف حوله الراغبون في طلب العلم والأدب واستفادوا من فضله، وكانت له مكانة بارزة في المجتمع العلمي والأدبي، وكان في عهد الشاعر العبقري المرحوم عبد الرزاق الجندي حاكم حمص المتوفي سنة 1770م وقد نال من عطفه ما شجعه على التوطن في حمص، وقد مدحه بقصائد كثيرة والمعروف أنه لم يتخط الثمانين من عمره وأنه مات قبله ببضع سنين.
شعره:
له ديوان شعر طرق فيه جميع فنون الشعر، ومن شعره هذه القصيدة النبوية ومطلعها:
للحب آيات حق للمحال محتوأثبتت حب من بالطرف قد لمحتواستحكمت حيث جاءتنا مبينةبنسخها لدواوين الهوى شرحتفمن يكذب ولم يؤمن بمحكمهافنفسه عن طريق الحق قد جمحتبها أتانا رسول كان مبعثهعن ربه الحسن والحسنى التي رجحتلما تلاها على أرواحنا سجدتطوعاً أجابت وبالأحكام فانصلحتوفاته:
انتقل إلى رحمة ربه سنة 1761م ودفن في مقبرة باب هود بحمص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...