فرانسيس مراش

فرانسيس مراش
(1836م ـ 1873م)
مولده ونشأته:
ولد فرنسيس بن فتح الله بن نصر الله مراش في 29 حزيران 1836م وتلقن العلوم اللسانية وآداب الشعر، وانكب على دراسة الطب اربع سنوات وسافر الى فرنسا لإكمال دراسته فلم يسعده الدهر في غربته فعاد الى وطنه وتفرغ للتصنيف رغماً عما اصابه من ضعف البصر وانحطاط القوى.
مؤلفاته:
ألف كتاباً سماه (شهادة الطبيعة في وجود الله والشريعة) و(غاية الحق) وقد جمع فيه بين الفلسفة والأدب و(مشهد الأحوال) ورواية حسنة دعاها (درّ الصدف في غرائب الصدف) و(المرآة الصفية في المبادىء الطبيعية) ثم خطبة في (تعزية المكروب وراحة المتعوب) و(الكنوز الغنية في الرموز الميمونية) وهي قصيدة رائية في نحو خمسمائة بيت ضمنها رموزاً خفية على صورة رواية شعرية ومن نظمه (ديوان مرآة الحسناء) وكان المترجم له مترفعاً عن الأساليب المبتذلة وكان يطلب في نثره ونظمه المعاني المبتكرة والتصورات الفلسفية فلا يبالي بانسجام الكلام وسلاسته، فتجد في أقواله شيئاً من التعقد والخشونة مع الأغضاء عن قواعد اللغة ومن شعره ما قاله يشكو الدهر:
رمت قلبي نبال الدهر حتى
رأيت دمي بسيل من العيون
فلو كان الزمان يصاغُ جسماً
لكنت أذيقه كأس المنون
وكان المترجم يراسل أهل الأدب والفضل في زمانه كالشيخ ناصيف اليازجي وغيره وله مآثر عديدة وفصول إنشائية وقصائد وأراجيز نشرها في كثير من الصحف والمجلات.
وفاته:
وفي سنة 1873 وافاه الأجل، ورثته أخته الشاعرة مريانا الشهيرة فقالت:
ويلاه من جور دهر قد أَحلّ بنا
مصائباً شأنها أن تصدع الحجرا
يشتت الشمل منها حيثما نزلت
تفني الجميع ولا تبقي له أثرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علي عبد الواحد وافي

علي عبد الواحد وافي (1319 ـ 1412هـ/1901 ـ 1992م) رائد علم الاجتماع في مصر. ولد ...