(فضل ختم القرآن)

(فضل ختم القرآن)
* قال أبو عبيد: حدثنا جرير، عن منصور، عن الحكم بن عُتَيْبة: كان مجاهد، وعَبْدة بن أبي أمامة، وناس، يعرضون المصاحف، فلما كان اليوم الذي أرادوا أن يختموا فيه أرسلوا إلي وإلى سلمة، فقالوا: [إنا كنا نعرض المصاحف، فلما أردنا أن نختم أحببنا أن تشهدوا، لأنه كان يقال: إذا خُتم القرآن نزلت الرحمةُ عند خاتمته، أو حضرت الرحمة عند خاتمته].
* قال أبو عبيد: وحدثنا حجاج، أو حُدِّثت عنه، عن صالح المُرِّيِّ، عن أيوب، عن أبي قلابة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «مَنْ شَهِدَ خاتمةَ القرآنِ كانَ كمَنْ شَهِدَ الغنائِمَ حين تُقسم، ومن شهد فاتحة الكتاب كان كمن شهد فتحاً في سبيل الله»
* حدثنا أبو عبيد قال: وحدثنا هُشيم قال: وأخبرنا العوام ـ قال هشيم: أحسبه عن إبراهيم التيمي، قال: قال عبدالله بن مسعود: [مَن ختم القرآن فله دعوة مستجابة]. قال: فكان عبدالله إذا ختم القرآن جمع أهله، ثم دعا وأمنوا على دعائه.
* قال أبو عبيد: وحدثنا أحمد بن عثمان الخُراساني، عن عبدالله بن المبارك، عن همام بن يحيى، عن قتادة، عن أنس بن مالك، أنه: [كان يجمع أهله عند الختم].
* حدثنا أبو عبيد، وحدثنا هشيم قال: أخبرنا العوّام، عن إبراهيم التيمي قال: كان يقال: [إذا ختم الرجل القرآن في أول النهار صلَّت عليه الملائكة بقيةَ يومه، وإذا ختمه أول الليل صلت عليه الملائكة بقية ليلته]. قال: فكانوا يحبون أن يختموا في أول النهار، أو في أول الليل.
* ويُروى عن همام، عن محمد بن جُحادة، قال: [وكانوا يستحبون إذا ختموا من الليل أن يختوا في الركعتين قبل صلاة الفجر].

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علامات الساعة

علامات الساعة الساعة هي من أسماء يوم القيامة (ويوم القيامة): هو الحادثة الكونية العظمى التي ...