فضل

فضل
هي جارية المتوكل الخليفة العباسي كانت من مولدات اليمامة ولم يكن في زمانها امرأة أفصح ولا أشعر منها قال لها يوما علي بن الجهم في حضرة المتوكل:
لاذ بها يستظل فيها
فلم يجد عندها ملاذا
فقال المتوكل أجيزي فقالت:
ولم يزل ضارعا إليها
تطل أجفانه رذاذا
فعاتبوه فزاد عشقا
فمات وجدا فكان ماذا
قال ابن المعتز كانت فضل تهاجي الشعراء ويجتمع عندها الأدباء ولها في الخلفاء والملوك مدائح كثيرة وكانت تتشيع وتتعصب لأهل مذهبها وتقضي حوائجهم بجاهها عند الملوك والأشراف.
عشقت سعيد بن حميد وكان من أشد الناس انحرافا عن أهل البيت وكانت فضل نهاية في التشيع فانتقلت إلى مذهبه ولم تزل كذلك إلى أن توفيت ومن قولها فيه:
يا حسن الوجه سيء الأدب
شبت وأنت الغلام في الأدب
ويحك إن الشباب كالشرك المنـ
ـصوب بين الغرور والكذب
بينا يشكي إليك إذ خرجت
من لحظات الشكوى إلى الطلب
فلحظ هذا ولحظ ذاك وذا الـ
ـلحظ محب بعين مكتئب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرجس شلحت

جرجس شلحت (1285 ـ 1346هـ ـ 1868 ـ 1928م) جرجس بن يوسف بن رافائيل بن ...