قاسم بن الفتح بن يوسف، أبو محمد الريلولي الأندلسي

قاسم بن الفتح بن يوسف، أبو محمد الريلولي الأندلسي
(388هـ ـ 451هـ)
من أهل مدينة الفرج، قال الذهبي: كان عالماً بالحديث عارفاً باختلاف الأئمة، عالماً بالتفسير في القرآن العظيم لم يكن يرى التقليد، وله تصانيف كثيرة وشعر رائق، مع صدق ودين وورع وتقلل وتنوع. قال أبو محمد بن صاعد: كان واحد الزمان في وقته في العلم والعمل، سالكاً سبيل السلف في الورع والصدق، متقدماً في علم اللسان والقرآن وأصول الفقه وفروعه، ذا حظ جليل من البلاغة ونصيب من قرض الشعر، جميل المذهب سديد الطريقة، عديم النظير. وقال الحميدي: هو فقيه مشهور، عالم زاهد، يتفقه بالحديث ويتكلم على معانيه. روى عن أبيه وعن أبي عمر الطلمنكي، وكان مؤلفاً في التفسير. مولده سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة، وكانت وفاته في شهر صفر سنة إحدى وخمسين وأربعمائة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الله يوسف عزام

عبد الله يوسف عزام (1360هـ ـ 1410هـ) (1941م ـ 1989م) أمير المجاهدين العرب في أفغانستان. ...