كأس العالم 1966

كأس العالم 1966

شهد كأس العالم هذه المرة مشاركة البرتغال لأول مرة بنجمها الأسمر أوزيبيو الزائيرى الأصل الذى تألق جداً في هذه البطولة على أرض إنجلترا حيث حصل البرتغاليون على المركز الثالث بعد أن فازوا في جميع لقاءاتهم ماعدا لقاء الدور قبل النهائي أمام صاحب الأرض الذي خسروه 1ـ2.
بعد أول بطولة والتي نظمتها الأوروغواي وفازت بها وثاني بطولة والتي نظمتها إيطاليا وفازت بها، عاد أصحاب الأرض للفوز بكأس العالم حيث نظم الإنجليز البطولة الثامنة وفازوا بها أيضاً.
سرقت الكأس أثناء عرضها في لندن وتم استعادتها بواسطة كلب يسمى بيكلز حيث عثر عليها أسفل شجرة بحديقة بإحدى ضواحي جنوب لندن، وذلك بعد سرقتها بأيام قليلة.
القوانين المتعسفة للفيفا ضد الأفارقة والآسيويين حالت دون مشاركة أي دولة من أفريقيا في هذا المونديال حيث نصت القوانين أن يلعب بطل أفريقيا مع بطل آسيا ليتأهل الفائز إلى المونديال، وقد تم اتخاذ هذا القرار عام 1964.
الدول المشاركة: 16
ـ الدولة المستضيفة: (إنجلترا).
ـ حاملة اللقب: (البرازيل).
ـ أوروبا: (فرنسا ـ ألمانيا ـ إسبانيا ـ سويسرا ـ البرتغال ـ المجر ـ بلغاريا ـ إيطاليا ـ الاتحاد السوفياتي).
ـ أمريكا الجنوبية: (الأوروغواي ـ الأرجنتين ـ تشيلي).
ـ أمريكا الشمالية والوسطى: (المكسيك).
ـ آسيا: (كوريا الجنوبية).
قسمت الفرق إلى 4 مجموعات:
المجموعة الأولى: إنجلترا ـ الأوروغواي ـ المكسيك ـ فرنسا.
المجموعة الثانية: ألمانيا الغربية ـ الأرجنتين ـ إسبانيا ـ سويسرا.
المجموعة الثالثة: البرازيل ـ البرتغال ـ المجر ـ بلغاريا.
المجموعة الرابعة: الاتحاد السوفياتي ـ كوريا الجنوبية ـ إيطاليا ـ تشيلي.
المباراة النهائية:
جرت المباراة النهائية في 30 تموز/يوليو على ملعب ويمبلي في لندن أمام 100 ألف متفرج وبإدارة الحكم السويسري غوتفريد دينست.
وكانت إنجلترا بلغت المباراة النهائية من دون هدافها جيم غريفز بفوزها على البرتغال 2ـ1 في نصف النهائي، والسؤال الذي طرح نفسه هل يستدعي المدرب ألف رامزي غريفز لخوض المباراة النهائية أم أنه سيفضل عليه جف هيرست الذي أبلى بلاء حسنا.
أما مدرب ألمانيا فواجه مشكلتين: الأولى تتمثل في أن حارسه الأصلي تيلكوفسكي لم يكن في كامل لياقته البدنية لكن بديله سيب ماير كان مصابا أيضاً، اما المشكلة الثانية فكانت في تردده في إشراك المهاجم لوثار ايمريتش أو عدمه لتراجع مستواه، لكنه فضل تجديد الثقة به.
وكان التاريخ يقف إلى جانب إنجلترا لأنها لم تخسر أمام منافستها في تاريخ لقاءاتهم على مدى 65 عاما، منذ المباراة الأولى بينهما عام 1901 التي انتهت بفوز ساحق للإنجليز 12ـ صفر.
فوجئت إنجلترا بهدف مبكر هز شباك حارس مرماها الشهير غوردون بانكس سجله الألماني هالر مستغلاً خطأ للمدافع الإنجليزي راي ويلسون، لكن هذا الهدف لم يثر الرعب في صفوف الإنجليز فحافظوا على رباطة جأشهم وعلى هدؤهم، وردوا على الهدف الألماني بهدف سجله جف هيرست برأسه على يسار تيلكوفسكسي حارس ألمانيا إثر ضربة ركنية رفعها بوبي تشارلتون. وأفلتت من الحارس الألماني تسديدة رأسية من هيرست وتهيأت أمام ألن بول لكن الأخير لم يحسن استغلالها كما يجب وسددها عالياً من مسافة قريبة، فانتهى الشوط الأول بالتعادل 1ـ1.
وفي الشوط الثاني نزل المنتخبان إلى أرض الملعب في جو ماطر جداً وقد عقد كل منهما العزم على أن يحسم الأمر لمصلحته فتبادلا السيطرة على وسط الملعب دون أن تشكل طلعاتهما أي خطورة على المرميين.وفي الدقيقة الثمانين أحرز بيترز هدف التقدم لإنجلترا فتنفس الإنجليز الصعداء وخيل اليهم أن كأس العالم قد باتت في متناولهم وكان بوسعهم أن يحسموا الأمر لكنهم أضاعوا فرصاً عدة في الدقائق الخمس الأخيرة في الوقت الذي كان فيه المنتخب الألماني يكافح وينهب أرض الملعب حتى اللحظة الأخيرة عندما حقق فيبر مفاجأة صاعقة بإحرازه هدف التعادل في الوقت بدل الضائع.
لعب المنتخبان شوطين إضافيين من 30 دقيقة وسنحت أمام روجر هانت فرصة لتسجيل الهدف الثالث لكن تيلكوفسكي أبعد كرته القوية فوق العارضة ببراعة.وفي الدقيقة المئة مرر ألن بول الكرة إلى زميله هيرست وما أن دخل بها منطقة الجزاء حتى سددها قوية فارتطمت بالعارضة وسقطت على الأرض لم يحتسبها الحكم السويسري هدفاً لكن حامل الراية السوفياتي ميخائيل باكراموف رفع رايته فأسرع إليه الحكم الرئيسي وتشاور معه وعلى الإثر عاد عن قراره واحتسب الكرة هدفاً وسط احتجاج اللاعبين الألمان.وقبل أن يطلق الحكم صفرة النهاية أحرز هيرست الهدف الثالث له والرابع لبلاده مستغلاً تمريرة أمامية رائعة من بوبي مور وبذلك أصبح أول لاعب في التاريخ يسجل ثلاثة أهداف في مباراة نهائية ليهدي اللقب إلى البلاد التي تعتبر مهد كرة القدم.
إحصائيات البطولة:
ـ أحرز في هذه البطولة 89 هدف في 32 مباراة أي بمعدل 2.7 هدف في كل لقاء.
ـ أعلى نتيجة في مباريات كأس العالم هذه كانت 4ـ2 حيث انتهى لقاء ألمانيا وإنجلترا في الدور النهائي، حيث تم إحراز 6 أهداف في هذه المباراة.
ـ استمرت البطولة 20 يوم من 11 يوليو 1966 حتى 30 يوليو 1966م.
ـ حصلت البرتغال على المركز الثالث و الميدالية البرنزية رغم مشاركتها لأول مرة في المونديال.
ـ توج المهاجم البرتغالي أوزيبيو هدافاً للمونديال وأحرز 9 أهداف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كأس العالم 1982

كأس العالم 1982 شهد مونديال إسبانيا ميلاد النجم الأرجنتيني المدلل دييغو مارادونا الفتى الذي شغل ...