محمد علي الحوماني

محمد علي الحوماني
(1900م ـ م)
بزغ نجم هذا الشاعر العبقري في قرية حاروف من أعمال جبل عامل في جنوب لبنان سنة 1900م ودرس مبادىء العلوم على أبيه وأخيه الشاعر الشهيد الشيخ حسن الحوماني، وأتم هذه المبادىء في مدرسة النبطية الحكومية، وبعدها انتسب إلى مدرسة الصنائع والفنون في بيروت وفاجأته الحرب العالمية الاولى فخرج دون أن يتم دروسه.
انتسابه للتعليم:
عين معلماً لمدرسة النبطية، ثم لمدرسة شقراء من قرى جبل عامل. ورأى بثاقب فراسته أن المحيط الذي يعيش فيه محدود فهجر التعليم وسافر إلى العراق لدراسة البلاغة والبيان والفلسفة، وبعد أن تمكن من هذه العلوم عاد إلى لبنان وعين مدرساً في مدرسة النبطية حاضرة جبل عامل وقد قام برحلات إلى امريكا وافريقيا واوروبا والهند.
في شرقي الأردن:
ولما أُعلنت الثورة السورية في سنة 1924م بث الروح الوطنية بين الطلاب وعمل على تعميمها بين أفراد الشعب، فوشي به إلى السلطات الفرنسية، فكفت يده عن العمل وأُحيل إلى المجلس التأديبي، ففرّ إلى الشرق العربي ليلتحق بالثورة، وكان الضعف قد دبَّ في صفوف الثائرين من الخلاف الذي نشب بين زعماء الثورة، فألقى عصا الترحال في شرقي الأردن واجتمع بالمرحوم الامير عبد الله بن الحسين فقربه وعينه مدرساً للآداب في التجهيز.
عودته إلى دمشق:
وفي سنة 1932م عاد إلى دمشق وعين مدرساً للآداب في الجامعة العلمية بدمشق، وفي نفسه الوثابة نزعة لدراسة الآداب الانكليزية، وفي سنة 1933م هاجر إلى لندن وتوصل إلى ما تصبو إليه نفسه من ثقافة وأدب، ثم رجع وعين مدرساً للآداب العربية في الكلية الوطنية في طرابلس الشام.
في ميدان الصحافة:
وفي سنة 1935م اسس مجلة العروبة في بيروت، وفي سنة 1938م اسس مجلة الاماتي مع رهط من الادباء.
منزلته الاجتماعية:
أسس جمعية الاصلاح الخيرية في بيروت سنة 1935 ومدرسة الاصلاح الخيرية في بيروت سنة 1936 وهي تضم مائة طالب.
أسس نادي الحسين بن علي لالقاء المحاضرات العلمية والادبية وللاحتفاء برجال الأمة في بيروت سنة 1935 وهو معدود في قومه من طبقة اعلام المفكرين والادباء والشعراء والسياسيين ومن أسرة مشهورة بما انجبته من افذاذ العلماء والادباء.
مؤلفاته المطبوعة:
طبع ديوان الحوماني سنة 1927م ونقد السائس والمسوس سنة 1928م والمآسي سنة 1932 م، والقنابل طبع في الولايات المتحدة سنة 1931م وديوان حواء. ولديه مؤلفات لم تطبع، منها: كتاب (العبقرية في الادب والتحليل) وكتاب (مملكة الفكر «فلسفة») وذاعت شهرته كشاعر وأديب عبقري.
منزلته السياسية:
انتخب عضواً لمؤتمر الوحدة السورية المنعقد في دمشق سنة 1928م ممثلاً عن جبل عامل، وكان عضواً في المؤتمر الاسلامي المنعقد في بيت المقدس سنة 1932م ممثلاً الجمعيات الاسلامية في امريكا الشمالية وبعضها في الجنوبية وكان عضواً في مؤتمر الحجير المنعقد للنظر في شؤون جبل عامل أيام الثورة العاملية سنة 1920م وعضواً في لجنة الدعاية والنشر في الجزيرة العربية لمصلحة الاتحاد العربي فالوحدة العربية.
شعره:
أخرج ديوان شعر بعنوان (من أنت) وقد نال الجائزة المالية عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...