محمد مهدي الجواهري

محمد مهدي الجواهري
(1900 ـ 1997م)
شاعر.
ولد في النجف، العراق.
وفاته عام: 1997.
تعلّم في المدرسة الإيرانية، النجف، ثم تلقى دروس دينية خاصة.
وهو صحفي، مدرّس. وكان في خدمة دبلوماسية تحت الملك فيصل الأول. وهو مؤسس جريدة الفرات ورئيس تحرير للجرائد الانقلاب، والطبات والجهاد. عضو في كربلاء للمجلس العراقي. نقيب للصحفيين العراقيين حتى استقال.
في الثالثة عشرة تقريباً بدأ كتابة الشعر.
كتب شعراً غزلياً في منتهى الروعة والجرأة دون أن يعرف المرأة، دون أن يعرف شيئاً عن الحياة.
كان مناضلاً سابقاً في الحزب الشيوعي ورافق الناس أثناء فترة الاضطهاد..
ولم يكن في الحزب يوماً ويفتخر لو كان.
غربته الحقيقية بدأت عام 1961م، أيام حكم عبد الكريم قاسم، فذهب إلى براغ ومكث فيها.
لم يسجن أبداً في حياته إلاّ مرة واحدة ولمدّة شهر فقط، الأمر الذي أثار ضجّة في البرلمان، أوقف شهراً واضطرّ الحاكم أن يحكم عليه بشهر فقط.
وبعد تنقل مستمر من بلد إلى بلد استقر الجواهري في دمشق حيث لاقى العناية والرعاية والاهتمام وتوفي فيها بعد أن قال فيها أروع وأغرب القصائد، ولقد كرم بعد وفاته فسمي أكثر من شارع باسمه، كما أنه نال وسام الاستحقاق السوري من الرئيس الأسد قبل وفاته.
من مؤلفاته:
ديوان الجواهري.
مكسب الثورة الأدبي.
الجواهري: ذكريات أيامي، تحرير فاروق البقيلي.
ذكرياتي.
الجمهرة في المختار من الشعر العربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...