مقتل هابيل

مقتل هابيل
وَلَدَتْ حواء لآدم قابيل ثم هابيل وكان الأول زارعا والثاني راعياً للغنم.
وكانت شريعة آدم أن يتزوج ذكر البطن مع أنثى من بطنٍ آخر فأراد هابيل أن يتزوج أخت قابيل وكانت جميلة فأراد قابيل الاستئثار بأخته فرفض وقربا قرباناً لله فتقبل الله قربان هابيل فقام قابيل واستغفل أخاه وقتله.
قال تعالى: {واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قرباناً فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين}.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أصل العرب

أصل العرب أصل العرب من اليمن من بنو قحطان العرب العاربة ولكن يقول العلامة سديو ...