نزار قباني

نزار قباني
(1923 ـ 1998م)
شاعر.
ولد عام 1923 في دمشق، سورية.
تلقى علومه في الكلّية العلمية الوطنية ثم دخل مدرسة التجهيز وحصل على البكالوريا، حاز على ليسانس الحقوق من جامعة دمشق في سوريا. تقلَّب في مناصب عديدة منها: عضو الهيئة الدبلوماسية السورية، ناشر ومؤسس دار «منشورات نزار قباني» كان قائماً بأعمال السفارة السورية في مصر، وسفير سوريا في كل من لندن وبكين «الصين» ومدريد.
تتلمذ نزار على يد الشاعرخليل مردم بك وكان له تأثير واضح على شعره فيما بعد، وقد حاول أن يجد نفسه في عدد من الفنون فتنقل بين الموسيقى والخط ليستقر بعد ذلك على الشعر، سافر كثيراً وكان للسفر أثره الواضح في أدبه. معظم شعر نزار هو شعر عاطفي موجه للمرأة، كما كتب في أغراض شعرية أخرى ولكن بشكل قليل.
وبعد مصارعة للمرض دامت عدة أيام في مستشفيات لندن تغلب الموت على نزار كما تغلب على غيره، لتفارق الروح الجسد، ليعود بعدها إلى دمشق ميتاً بعد أن عشقها حياً وتغنى بها شعراً، لتخرج المعشوقة لتشييع عاشقها بعد أن طال فراقه حياً فكان اللقاء بعد الموت، فخرجت دمشق بكل فئاتها، وأرسل رئيسها طائرة خاصة لاحضار العاشق إلى بلده وكان في استقباله كبار الشخصيات السياسية والأدبية والدبلوماسية. وقد كرم الرئيس الأسد شاعر سوريا أثناء حياته فأمر بتسمية أحد شوارع دمشق باسمه.
وهكذا نرى أن نزاراً قد كرم في حياته كما كرم بعد موته ليظل رمزاً أدبياً يدل على خلود الكلمة وتأثيرها ومدى فعاليتها.
من مؤلفاته:
قالت لي السمراء.
سامبا.
قصائد.
الرسم بالكلمات.
إفادة في محكمة الشعر..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد العطار

محمد العطار (1717م ـ 1744م) هو ابن عبيد بن عبد الله بن عسكر الشهير بالعطار ...