نصب الفعل المضارع

نصب الفعل المضارع
الأصل في الفعل المضارع أن يكون مرفوعاً. غير أنه يُنْصَبُ إذا سبقته أداة من أدوات النصب التالية: أن، لن، إذن، كي.
مثاله: أردت أن أذهبَ. لن ينجحَ الملحدون.
والأصل في نصب الفعل المضارع أن يكون بالفتحة الظاهرة كما سبق. غير أننا نخرج عن هذا الأصل فينصب.
بالفتحة المقدرة: إذا كان معتلاً بالألف.
وبحذف النون: إذا كان من الأفعال الخمسة.
ملحوظة: تختص أنبأنها تنصب وهي مضمرة. ويكون إضمارها جائزاً في موضعين.
1 ـ بعد لام التعليل: «وأنزلنا إليك الذكر لــتبيِّن للناس».
2 ـ بعد أحرف العطف التالية: الواو، الفاء، ثمَّ، أو، بشرط أن يعطف الفعل على اسم جامد كالمصدر.
مثاله: ولبس عباءة وتقرَّ عيني.
مثاله: أحبُّ إليَّ من لبس الشفوف.
ويكون إضمارها واجباً في مواضع خمسة.
1 ـ بعد لام الجحود «المسبوقة بكون منفي».
مثاله: «ما كان الله لــيظلمهم».
3 ـ بعد أو التي بمعنى إلى أن/أو/ إلا أن.
مثاله: أشرب أو أروي عطشي.
3 ـ بعد فاء السببية: وهي التي يكون ما قبلها سبباً لما بعدِها.
4 ـ بعد واو المعية «التي بمعنى مع».
مثاله: لأتنه عن خلق وتأتي مثله.
5 ـ بعد حتى حين تكون بمعنى إلى.
مثاله: سألعب حتى أتعبَ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طمَس

طمَس الشيء يطمِس ويطمُس طمسا وطموسا درس وانمحى. تَطَمس الشيء وانطمس انمحى. الطامس البعيد. رجل ...