يعقوب بن إسحق(عليهما السلام)

يعقوب بن إسحق(عليهما السلام)
وهو الابن الأصغر لإسحق وقد كانت أمه رفقا تحبه أكثر مما يحبه أبوه، وعندما كبر إسحق ضعف بصره فاشتهى على ابنه العيص(الذي كان يحبه) طعاماً وأمره أن يذهب ويصطاد له صيداً ويطبخه له، ليبارك عليه ويدعو له، فذهب يبتغى ذلك، فأمرت رفقا إبنها يعقوب أن يذبح جديين من خيار غنمه ويصنع منهما طعاماً كما اشتهى والده ويأتي به إليه قبل أن يصل أخوه العيص ليدعو له، فقامت فألبسته ثياب أخيه وجعلت على ذراعه وعنقه من جلد الجديين،لأن العيص كان أشعر الجسد ويعقوب ليس كذلك، فلما جاء وقربه إليه ضمه إلى صدره وقال له:أما الصوت فصوت يعقوب وأما الجسد والثياب فالعيص، فلما انتهى من الأكل دعا له أن يكون أكبر أخوته قدراً وكلمته عليهم وعلى الشعوب بعده وأن يكثر رزقه وولده. فلما وصل العيص وقرب طعامه لأبيه فقال له:أما جئتني به قبل ساعة وأكلت منه ودعوت لك قال لا والله، وعرف أن أخاه قد سبقه الى ذلك، فسأل أباه فدعا له بدعوة أخرى وأن يجعل ذريته كبيرة وأن يكثر أرزاقهم وثمارهم. وقد تواعد العيص على قتل أخيه وسمعته أمه فأمرت ابنها يعقوب ان يرحل الى اخيها في بلاد حران حتى يهدأ أخوه ويتزوج إحدى بناته. وهذا ما فعله، وفي طريقه لبيت خاله استراح يعقوب في مكان فأبصر في منامه معراجاً منصوباً من السماء الى الأرض، وإذا الملائكة يصعدون فيه وينزلون والرب تعالى يخاطبه ويقول له:إني سأبارك عليك وأكثر ذريتك وأجعل لك هذه الأرض ولعقبك من بعدك، وعندما هب من نومه نذر لئن رجع الى أهله سالماً ليبنين في هذا الموضع معبداً لله عز وجل وسمى ذلك الوضع «بيت ايل» هو موضع بيت المقدس اليوم، فنزل يعقوب على خاله وعمل عنده برعي الغنم سبع سنين حتى زوجه ابنته الكبرى فأراد الصغرى فعمل سبع سنين ايضاً وأخذها وأنجب منها اولاده الاثني عشر ومنهم سيدنا يوسف بن راحيل البنت الصغرى. فطلب يعقوب من خاله ان يأذن له بالعودة الى أهله فوهبه من ماله الشيء الكثير وعاد الى أهله، فأرسل يعقوب الى أخيه العيص الهدايا الكثيرة قبل أن يلاقيه مخافة أن يقتله وفي منتصف الطريق لقيه أخوه العيص مع أربعمائة رجل فسجد يعقوب لأخيه الأكبر سبع سجدات وهذه كانت عادتهم كذلك سجد أهل بيته فتقدم منه العيص واحتضنه وبكى ونظر إلى النساء والصبيان فقال من أين لك هؤلاء فقال: هؤلاء الذين وهبهم الله لعبدك. وعادوا جميعاً الى جبال«ساعير» ونزلوا في أورشليم وبنى هناك منزلاً له ثم ابتنى مذبحاً فسماه «ايل» وهو بيت المقدس اليوم.ثم جاء يعقوب الى أبيه اسحق فأقام عنده في قرية حبرون حيث سكن إبراهيم عليهم السلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نوح عليه السلام

نوح هو نوح بن لامك بن متوشلخ بن خنوخ ـ وهو إدريس ـ بن يرد ...