دويلات وامارات

نكبة البرامكة

نكبة البرامكة كان لآل برمك نفوذ كبير في الدولة أيام هارون الرشيد فيحيى بن خالد يعتبر مربياً للرشيد حتى كان يناديه أبي، وكان أولاد يحيى وهم: الفضل، وجعفر، وموسى ومحمد رفاقه وأقرانه، إلا أن أخاه موسى الهادي كان يحقد عليهم، وقد سجن والدهم لأنه لم يوافقه في عزل هارون وأخذ البيعة لابنه الصغير جعفر. وعندما اعتلى هارون الخلافة أطلق سراح ...

أكمل القراءة »

الموحدون

الموحدون بدأت دعوة الموحدين عام 514 هـ على يد محمد بن تومرت الذي ينتمي إلى قبيلة «هرغة» احد بطون قبيلة مصمودة التي تنتشر في أغلب أراضي المغرب العربي ويقول بالانتساب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلّم وقد سار إلى الشرق ودرس العلم هناك، ثم عاد إلى المغرب وأصبح يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وقد أنكر على المرابطين سفور نسائهم، ...

أكمل القراءة »

المماليك

المماليك هم الرقيق الذين كانوا يؤسرون بالحروب. وقد اعتمد عليهم السلاطين في دفاعهم عن عروشهم. فكانوا يأتون بالرقيق ويسلموهم إلى المختصين ليعلموهم القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم وملازمة الصلاة والأذكار، وإذا ما شبوا بدأوا في تعليمهم فنون الحرب والرماية والفروسية وينتقل بعدها من رتبة إلى رتبة إلى أن يبلغ أمير الأمراء أو قائد الحرس الملكي أو قائد الجيش. وأول من ...

أكمل القراءة »

المرابطون

المرابطون كانت القبائل التي تقيم في صحارى المغرب كثيرة، وكلها تدين بالإسلام، لكنها لم تعرف منه: إلا القليل من أحكامه. وحدث أن ارتحل احد أمراء هذه القبائل وهو يحيى بن إبراهيم إلى الحج، وأثناء عودته التقى في تونس بعالم يعطي دروساً، وقد لاحظ هذا العالم أن أمير القبيلة جاهل فساءه ذلك فبعثه إلى احد فقهاء المغرب كي يزوده بأحد تلاميذه ...

أكمل القراءة »

القرامطة

القرامطة في الوقت الذي كانت فيه حركة الزنج تحتضر ظهرت دعوة الإسماعيلية ودعوة القرامطة، وكلها تنبع من منبع واحد وهو إطلاق العنان للشهوات واصطياد الشباب. وأساس هذه الدعوة أن أسرة عمر بن إسماعيل الطالبية قد انتقلت إلى السلمية في بلاد الشام، وفي الوقت نفسه فقد انتقلت أسرة ميمون القداح إلى السلمية وكان الأخير قد عاصر محمد بن إسماعيل، فأوصى ميمون ...

أكمل القراءة »

الغوريون

الغوريون وهم قوم جبليون يقيمون بين غزنة وهراة وبلادهم جبلية موحشة فيها قلعة «فيروزكوه»، وقد برز منهم قطب الدين محمد الغوري، الذي تزوج أخت بهرام شاه ابن إبراهيم الغزنوي. وفي عام 542 هـ دبر بهرام شاه مؤامرة لقتل صهره مما أثار أخويه سيف الدين سوزي وعلاء الدين اللذين سارا نحو غزنة فهرب منها بهرام شاه واتجه إلى الهند وتولى أمر ...

أكمل القراءة »

الغزنويون

الغزنويون كان «البتكين» احد موالي الأتراك المقدمين عند السامانيين وقد عين والياً على مدينة غزنة وقد ناوأ السامانيين لكنه توفي عام 353 هـ. ثم قام ابنه إسحق في غزنة بالدور نفسه غير أنه لم يستطع توسعة رقعة نفوذه وتوفي عام 355هـ. ثم قام الجند باختيار القائد سبكتكين لما عرفوا من عقله ودينه ومروءته فولوه أمرهم وحلفوا له وأطاعوه. ثم بدأ ...

أكمل القراءة »

الصليحيون

الصليحيون قامت دعوة الإسماعيلية عام 439 هـ على يد علي بن محمد الصليحي بعد أن تحصن بجبل مسار قرب حراز، وكانت قد انقطعت بعد اختلاف علي بن الفضل وابن حوشب، إذ سيطر الأول على المنطقة وأعلن كفره الصريح حتى قتل مسموماً عام 303 هـ ، على حين اعتزل ابن حوشب في مغارب اليمن وتبعه ابنه جعفر حتى كان سليمان بن ...

أكمل القراءة »

السلاجقة

السلاجقة يعودون في أصلهم إلى الغز من الترك، ويدينون بالإسلام ويأخذون برأي أهل السنة والجماعة، ويرجع أول أمرهم إلى سلجوق بن تقاق الذي هرب من بلاد الترك خوفاً على نفسه من سلطان الترك، ولما دخل سلجوق بلاد المسلمين اعتنق الإسلام مع جماعته وبدأ يغير على بلادالترك الذين كانوا لا يزالون على الكفر. استعان السامانيون بسلجوق في رد غارات الترك على ...

أكمل القراءة »

الدولة العبيدية

الدولة العبيدية كان الحسين بن رستم بن حوشب من دعاة القرامطة في اليمن هو وصاحبه أبو عبد الله الشيعي الحسين بن أحمد بن محمد بن زكريا، وكان له علم ودهاء ومكر، وأخبره ابن حوشب أن أرض كتامة في المغرب قد حرثها اثنان من أتباعه وقد ماتا الآن وليس لها غيرك. فخرج أبو عبيد الله إلى مكة واجتمع بالحجاج الذين قدموا ...

أكمل القراءة »